صفقة سلاح روسية إلى الجزائر بقيمة مليار دولار..لمن تتسلح الجزائر ؟

صفقة سلاح روسية إلى الجزائر بقيمة مليار دولار..لمن تتسلح الجزائر ؟

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
298
21
ثلاث طائرات حربية روسية من طراز "سوخوي 30 آم كا"
ثلاث طائرات حربية روسية من طراز "سوخوي 30 آم كا"

يبدو أن سباق الرعب والتسلح متواصل بين دول المغرب العربي التي تسابق الزمن لشراء آخر ما استجد في أجهزة العتاد الحربي،على حساب برامج تنموية تعود بالفائدة على شعوبها،والدور هذه المرة على الجزائر،حيث كشفت مؤسسة “روس تكنولوجي” المتخصصة في تصدير الأسلحة،أن  موسكو أبرمت صفقة لتزويد الجزائر بدفعة جديدة من الطائرات الحربية المتطورة من طراز “سوخوى 30 آم كا”، المتعددة الاستعمالات، بهدف تمكين الجيش الوطني الشعبي من تحديث وتطوير أسطوله الجوي.

وقال سيرغي تشيميزوف مدير المؤسسة: “ستقوم روسيا عما قريب بتوريد دفعة من المقاتلات الحديثة إلى الجزائر، تسلم بحلول العام2011″، مشيرا إلى أن قيمة الصفقة تقدر بحوالي مليار دولار، وهو التصريح الذي جاء بعد أسبوعين من إعلان شركة التصنيع الحربي الروسية تزويد الجزائر بدفعة أخرى تتكون من 16 طائرة حربية من طراز “سوخوي 30 أم كا إي”، وذلك تنفيذا لاتفاق مسبق تم التوصل إليه عام 2006، بين الرئيس الجزائري علد العزيز بوتفليقة و رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، تتضمن تزويد الجيش الجزائري بـ 28 طائرة مقاتلة. 

سوخوي سو-30 إم كي آي تتميز بقدرتها على المناورة وفاعليتها القتالية
سوخوي سو-30 إم كي آي تتميز بقدرتها على المناورة وفاعليتها القتالية

كما أفادت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء، أن الغواصات الجزائرية التي تم استيرادها خلال الحقبة السوفياتية، ثم من روسيا، ستخضع للصيانة والتطوير في المصانع الروسية، وهي المعلومة التي نقلتها “نوفوستي” عن المتحدث باسم دائرة الشؤون البحرية في مؤسسة “روس أوبورون اكسبورت” الروسية ألكسي كوزلوف، على هامش معرض الأسلحة والمعدات الحربية الآسيوي المقام بالعاصمة الماليزية كولا لامبور.

ويشكل الاتحاد السوفيتي، ومن بعده روسيا، أهم وأول مورد للعتاد الحربي نحو الجزائر، ومنها الغواصات التي تشغل بالـ “ديزل الكهربائي” من صنف “فارشافيانكا”، وهي غواصات يبلغ طول جسم الواحدة منها 72 مترا، وتصل سرعتها تحت الماء إلى 17 عقدة، ويصل عمق غوصها إلى 300 متر، بينما يتكون طاقمها من 52 فردا.

21 Comments

  1. رد على عبد الكبير رأيك محثرم و لكن لو كانت الجزائر بدون ساس ل”ابتلعتنا”الولايات المتحدة”
    و عملائها العرب كقطر و بعض الجيران

  2. لا يوجد شعب اقرب للشعب الجزائري من الشعب المغربي الشقيق ولكن الجزائر مسثهدفة من اسرائيل و ايضا ان لملك المغرب علاقات “اخوية”معها

  3. لا ننسى ان المغرب اعثدى على الجزائر مباشرة و بدون سبب بعد الاستقلال

  4. السلطان البسيط….احم نفسك فقط…أنا مغربي و أفتخر بيهود بلدي ليس لانهم يهود بل لانهم مغاربة..

  5. المغربي

    من حقها التسلح.. لكن عوض ذلك ابحثوا عن ضمان رفاهية الشعب.. لكن لا حياة لمن تنادي

  6. المغرب أكبر بلد
    في المغرب العربي من حيث الجالية اليهودية ونحن نتسلح لنحمي المغاربة من أنفسهم

  7. السلام عليكم اخواني اعلم انا كل ما يحصل لا قيمة له و العدو الاساسي هو اسرائيل لما يرتكبه في حق الشعب الفلسطيني الدي يستغيث لا لا لا للكيان الصهيوني

  8. إلياس - الجزائر العاصمة -

    أظن أن الدولة الجزائرية تتقدم نحو جيش كبير وعظيم ، وهذا شيئ جيد ، ألم يقل تعالى : ” وأعدوا لهم ما استطعتم من رباط الخيل ” ، خاصة و أن الجزائر عدو خطير لاسرائيل ، وأن الحرب بينهما لا يزال قائما ، أم تراها ستكون الجزائر خائفة من اسرائيل ، لا أظن ذلك ، ولن تكون الجزائر عميلة لإسرائيل مثل بعض الدول العربية ، والعاقل تكفيه الأشارة
    vive algerie et palestine

  9. اش هاد تعبير البدائي الجزائر كتحكر على المغرب وش كتصور انا المغرب ضعيف لكي تتغلب عليه دولة تعاني اشد المعانات في سيستها انا الجزائر اصفها كمبنا شاهق ولكن للاسف بدون ساس اي مغامرة مع المملكة قد ينهار دالك المبنا ولااضن انك فهمت قصدي وترككا تحلل لعلك ستجدو فك الغز الدي اعطيتكا اياه

  10. الجزائر هي دولة معروفة بقوتها منذ القديم و من يطلع على تاريخ الجزائر يعرف بأن شعبها قوي مثل أجداده لا يرظى الذل و فوق هذا الجزائر لا تتسلح للمغرب و أنما تتسلح لنفسها كي تحمي حدودها و السلاح ليس حكرا على الجزائر أو المغرب من يريد أن يحمي بلده يجب أن يصنع سلاحه بيده و ليس بأيدي الغرباء و شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  11. مع كل الاحترام والتقدير للجميع ؛؛؛؛
    من حق كل دولةالتسلح بما تستطيع من قوة طالما وان مقدرتها المادية موجودة فلا مانع .
    ولكن للأسف الشديد هناك دول عربية تسعا للتسلح ليس لغرض حماية حدودها من أي مغتصب أجنبي بل تتسلح هذه الدول اما لارهاب دول الجوارمن اشقائها العرب أولقمع أصوات شعوبها وفي كلتا الحالتين للأسف العرب حقوقهم وحرياتهم منتهكة من الغرب بسبب عدم تمسكنا ببعضنا وديننا الواحد .

  12. والله او تشري نووي الا ديما لور لور عارفين راسهم ميسواو والو و العالم متجاهلهم عادي 10 في عقل

  13. وما الغريب في امتلاك الجزائر للاسلحة؟هذا حقها ثم ان هذه الصفقة ذات استراتيجية بعيدة المدى،ولم لا تهب كل الدول العربية لامتلاك الاسلحة وتصنيعها كما نقول:لزمان لعقوبة،فلو كان جميع العرب ذووا كفاءة في السلاح ماكانتش اسرائيل ولا غيرها يديرو القرون علينا حتى يعودو يساومونا في ارضنا..انا اتشرف كوني جزائرية وأدعم صفقة الاسلحة هذه وحتى الملف النووي ان وجد..

  14. vive le maroc et vive algery

  15. اكيد لازم تتسلح الجزائر بس يارب ميكنش عشان المغرب وتكون دعم لدول المواجهه مع اسرائيل ويكون فيه وعى كامل بالعدو الحقيقى وفى النهايه الصحراء المغربيه ارض عربيه

  16. أضن ان الخطئ ليس الحكومة بل الشعب فهويسكت على هته المهزل
    والله إن أظلم جرم عند الله هو سفك دماء المسلمين بعضهم ببعض
    وأنا من رأي أن الجزائر تحكر على المغرب لا أعرف السبب وما يزيد الطين بلة
    هو قضيت الصحراء رغم أعتراف جميع الدول أن الصحراء تنسب إلى المغرب
    إلا أن الجزائر لا تؤمن بدالك لتوضح أن هدف ليس الدفاع عن جبهة البولزاريو
    إنما الصحراء المغربية

  17. يجب ان يتحالف العرب والمسلمون ضد اسرائيل

  18. لي يسمع يقول صح, راه ماعندنا والو باش يكون علابالكم,راه كلش هف فالهف ولي كاين قديم وكلاه بوبي ذاك الوقت,وصراحة السياسة الخارجية انتاعنا هي لي صفر,وخلاتنا لخرين.

  19. لا اعرف لمادا تعادي الجزائر المغرب؟

  20. ميداalgerie

    والله الموضوع عادي جدا الجزائر كباقي الدول في العالم من حقها التسلح…لا ندري ماذا يخبؤ لنا الغد و الجزائر ما شاء الله عليها عندها حساد كثر في العالم و هذا الشيء رايناه سابقا…عندنا مثل جزائري يقول…(اقرا للزمان عقوبة…)
    الجزائر تتسلح ايضا من اجل المساعدة و بالاخص مساعدة الدول العربية وذلك بتزويدها بالسلاح و المشاركة في الدفاع ..مثلما رايناه في حرب النكسة العربية 1967 حين هب الراحل الرئيس الجزائري هواري بومدين الى روسيا لشراء السلاح من اجل مساعدة الدولة العربية معروف اسمها و مساعدة الاخوة الابطال الفلسطنيين
    هؤلاء هم الجزائريون يفكرون دوما في المستقبل بطريقة صحيحة و ايجابية

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *