بن بريك في باريس ليشكو بنعلي لساركوزي

توفيق بن بريك أثناء وصوله إلى مطار شارل دوكول الباريسي

توفيق بن بريك أثناء وصوله إلى مطار شارل دوكول الباريسي

وصل الصحافي والمعارض التونسي توفيق بن بريك إلى باريس حيث أعلن أنه يأمل في لقاء مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وعقد “سلام شجعان” مع الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

وقال الصحافي التونسي الذي افرج عنه أخيرا ، في مطار شارل ديغول إن “فرنسا تبقى أرضا موعودة لتونسي يتعرض لمضايقات”.

وأضاف “ليس نظام ساركوزي من سيدافع عنا. و إذا جئت إلى هنا لألتقيه فليقودنا الى عقد سلام شجعان مع بن علي”.

وافرج عن بن بريك بعدما أمضى ستة أشهر في السجن إثر إدانته بالعنف استنادا الى شكوى تقدمت بها امرأة تونسية حسب الرواية الرسمية.

لكن بن بريك والمقربين منه تحدثوا عن إجراء مفبرك لإسكات مقالاته التي تتضمن انتقادات حادة للرئيس بن علي نشرت في صحف فرنسية منها مجلة لانوفيل أوبسرفاتور.

وقال بن بريك “أريد أن أتحاور مع بن علي. لماذا لا نعقد وقف إطلاق نار وحوار. نحن لا نطلب منكم الرحيل بل إعطاءنا فسحة من الحرية”.

لكن وبموزاة طلب الحوار هذا، قال بن بريك ان “حلمه” هو أن يصبح رئيسا.

وقال “منذ عشرين عاما لا أعمل الا لهذا الهدف. أحلم بأن أكون أول رئيس عربي ينتخب بطريقة ديموقراطية.. إنه  حلم على طريقة مارتن لوثر كينغ”.

ويفترض أن تجرى انتخابات رئاسية في تونس في 2014.

وقال جان فرنسوا جوليار الأمين العام لمنظمة “مراسلون بلا حدود” إن توفيق بن بريك سيمضي بضعة اسابيع في باريس.

و أوضح أنه سيطلب خطيا الاجتماع بساركوزي ويفترض أن يجتمع بمسؤولين سياسيين فرنسيين آخرين.

ويشمل برنامجه أيضا زيارة الى المؤسسات الأوروبية في بروكسل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك