أبو الغيط يشتكي من معاكسات هاتفية ليلية

وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط

وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط

تقدم وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بشكوى إلى شرطة بلاده ضد ما أسماها معاكسات ليلية على هاتفه المحمول من أرقام هواتف لا يعرفها،وبعد البحث والتحري كشفت التحقيقات الأمنية أن أن أحد الأرقام الذي يعاكس و يزعج السيد الوزير لعد منتصف الليل يعود لسيدة من صعيد مصر في العقد السابع من عمرها، تجهل القراءة والكتابة، بينما الرفم التاني يعود إلى رجل في الأربعين من عمره،يعمل في مصنع بمدينة السادس من أكتوبر غرب العاصمة المصرية.

وكشفت مصادر التحقيقات أن السيدة لا تجيد القراءة ولا الكتابة وبسؤال ابنها، قال إنه سبق واشترى لها خط هاتف جوال لكي يطمئن على والدته أثناء عمله خارج البلاد، مشيرا إلى أن والدته ليست لديها أي خبرة بإدخال رقم أي هاتف إلى الجهاز الجوال، وأنه لا توجد أرقام مخزنة على جهازها سوى رقمه هو. وتعتقد السلطات المختصة أن أحد أقارب السيدة كان يعبث بهاتفها واتصل بهاتف الوزير على سبيل الخطأ.

أما العامل فقال أثناء التحقيق معه أنه يعود من عمله كل يوم إلى حيث يقيم في ضاحية العمرانية المجاورة لمكان عمله، موضحا أنه لم يقم بأي معاكسات عبر هاتفه. وعن تفسيره لوجود أرقام مسجلة باسمه ترن على هاتف الوزير ليلا، أقر بأنه سبق واشترى عدة خطوط اتصالات من موزع خطوط باستخدام بطاقة هويته الشخصية، ثم قام ببيعها لآخرين لا يعرفهم، وأن من ضمن هذه الخطوط الخط المتهم بمداومة الاتصال برقم الوزير أبو الغيط.

ومن جانبها، قررت نيابة بولاق أبو العلا إخلاء سبيل السيدة والعامل، واستكمال البحث عن جذور المشكلة وأسبابها.

وكانت شركات لخطوط هواتف جوالة بمصر أوقفت مئات الآلاف من الخطوط التي ليس لها بيانات مسجلة بها. ويبلغ عدد مستخدمي الهواتف الجوالة في البلاد 56 مليون مشترك، وتقول الشركات الموفرة لهذه الخدمة إن تعليقها لنحو 700 ألف خط منذ الشهر قبل الماضي يرجع لكثرة الشكاوى التي تلقتها من كثير من المواطنين الذين تعرضوا لمعاكسات من خطوط هاتفية مجهولة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك