ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا الجديد..إرث قديم بإدارة جديدة

رئيس الوزراء البريطاني الجديد دفيد كاميرون يتحدث أمام مقر رئاسة الحكومة في 10 داونينج ستريت ولدت إلى يساره زوجته بعد تكليفه برئاسة وزراء بريطانيا

رئيس الوزراء البريطاني الجديد دفيد كاميرون يتحدث أمام مقر رئاسة الحكومة في 10 داونينج ستريت ولدت إلى يساره زوجته بعد تكليفه برئاسة وزراء بريطانيا

عينت الملكة اليزابيث الثانية زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون رئيسا جديدا للوزراء عقب استقالة غوردن براون بعد خمسة أيام من الانتخابات التي أسفرت عن برلمان معلق.

وقد أصدر قصر بكنغهام بيانا جاء فيه أن الملكة طلبت من كاميرون تشكيل حكومة جديدة. وقال البيان ان كاميرون “قبل عرض جلالة الملكة .. بتعيينه رئيسا للوزراء”.

وقد تعهد كاميرون بتشكيل حكومة ائتلافية كاملة قوية ومستقرة مع «الديمقراطيين الاحرار».

كاميرون وزوجته أمام مقر رئاسة الحكومة في 10 داونينج ستريت

كاميرون وزوجته أمام مقر رئاسة الحكومة في 10 داونينج ستريت

وكان براون أعلن تنحيه من منصبه وزعامة حزب «العمال» الذي فقد أغلبيته البرلمانية في الانتخابات العامة، فيما يبدو انه فشل في التحالف مع حزب الديمقراطيين الاحرار الذي اختار «المحافظين» للاتفاق بشأن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

وقال براون للصحفيين خارج مكتبه في 10 داوننج ستريت إن استقالته من زعامة «العمال» تسري على الفور. وأضاف “سأعود الآن إلى وظيفتي الأولى في الحياة وهي أن أكون زوجاً وأباً”. ثم استقل سيارته بصحبة زوجته سارة وولديه وتوجهوا إلى قصر بكنجهام حيث قدم استقالته إلى الملكة إليزابيث الثانية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك