مقتل 105 راكبا و نجاة طفل في الثامنة..في تحطم طائرة ليبية لدى هبوطها في طرابلس

طائرة الخطوط الليبية المنكوبة في رحلة سابقة قبل تحطمها في مطار طرابلس

طائرة الخطوط الليبية المنكوبة في رحلة سابقة قبل تحطمها في مطار طرابلس

قتل 105 شخصا هم 94 راكبا وأفراد الطاقم الـ11 في في تحطم طائرة ليبية قادمة من جوهانسبورغ لدى هبوطها في مطار طرابلس،فيما نجا طفل هولندي يبلغ من العمر 8 سنوات من الموت بأعجوبة،فكان الوحيد الناجي من حادث تحطم الطائرة.

وصرح مسؤول بالمطار بأن الناجي يحمل الجنسية الهولندية نقل إلى مستشفى السبيعة القريب من طرابلس، من دون أن تحديد حالته الصحية،مضيفا أنه كان يوجد على متن الطائرة 22 ليبيا من الركاب والطاقم والباقون من جنسيات مختلفة.

وذكرت شركة الخطوط الجوية الافريقية الليبية ان الطائرة كانت تقل 94 راكبا وطاقما مؤلفا من 11 فردا عندما تعرضت لحادث اثناء الهبوط ولكن ليس لديها معلومات بشأن الضحايا او الناجين.

وقالت الشركة على موقعها على الانترنت “تعلن شركة الخطوط الجوية الافريقية أن رحلتنا رقم 8يو771 تعرضت لحادث خلال الهبوط في مطار طرابلس الدولي.”

وأضافت “لا تتوافر لدينا في الوقت الحالي معلومات عن القتلى أو الناجين، معلوماتنا تفيد أنه كان هناك 93 راكبا وطاقم من 11 فردا. والسلطات المعنية تجري عمليات البحث والانقاذ.”

وقالت متحدثة باسم وزارة خارجية جنوب افريقيا ان الطائرة غادرت جوهانسبرج ليل يوم الثلاثاء وسجلت مفقودة.

و أردفت المتحدثة قائلة  “نعرف ان هناك طائرة مفقودة ونواصل متابعة الموقف. وقد غادرت الطائرة جوهانسبرج الليلة الماضية وكانت في طريقها الى ليبيا. ليس لدينا فكرة عما حدث لها.”

وتابع ان “الطائرة تفتت بالكامل ولم تنفجر في الجو بل تحطمت لحظة هبوطها على المدرج”.

الطائرة كانت قد دخلت الخدمة في العام 2009 فقط،حيث أعلنت شركة ايرباص لصناعة الطائرات من مقرها في مدينة تولوز الفرنسية أن طائرة الركاب التي تحطمت في ليبيا كانت من طراز ايه330-200 وتسيرها شركة الخطوط الجوية الافريقية وقالت انها كانت قادمة من جوهانسبرج.

وذكرت ايرباص في بيان “ستقدم ايرباص المساعدة الفنية الكاملة للسلطات المسؤولة عن التحقيق في الحادث.”

وقال وزير النقل الليبي محمد زيدان في تصريحات صحافية “نستبعد بشكل قاطع ان يكون هناك عمل ارهابي” وراء الكارثة. واوضح “كان هناك 105 اشخاص على متن الطائرة هم 94 راكبا وطاقما من 11 فردا”، مضيفا انه عثر حتى الان على “96 جثة” كما عثر على الصندوقين الأسودين التابعين للطائرة.

واضاف الوزير ان “الناجي الوحيد” طفل هولندي في الثامنة مشيرا الى انه نقل الى احد مستشفيات طرابلس و”حياته ليست في خطر”. وقال مصدر طبي ان الطفل “فقد الكثير من الدم” وانه يخضع لعملية لعلاج كسور في الساقين مؤكدا ان حياته ليست في خطر.

وفي هولندا اكدت الاتحاد الوطني للسياحة ان طفلا هولنديا نجا من الحادث الذي قتل فيه 61 هولنديا. لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية ابدى حذرا وقال انه لا يزال يتعين التأكد من جنسية الطفل الناجي. واضاف وزير النقل الليبي انه سيتم توضيح جنسيات الركاب في وقت لاحق اليوم.

وبحسب مصدر في الشركة التي تملك الطائرة فان المانيين اثنين كانا ضمن الركاب. واعلنت لندن من جهتها انها تدرس “بشكل عاجل” معلومات اشارت الى وجود بريطانيين ضمن الركاب.

بدورها، اعلنت القنصلية الفرنسية في جوهانسبورغ ان فرنسية في الثانية والثلاثين من عمرها كانت بين ضحايا الطائرة، لافتة الى ان الضحية اختارت السفر على متن الشركة الليبية لانها تقدم عروضا مغرية.

وتحطمت الطائرة التابعة لشركة “الخطوط الجوية الافريقية” الليبية عند الساعة 6,00 (4,00 ت غ) لحظة هبوطها. واضاف زيدان ان الشركة اشترت الطائرة في ايلول/سبتمبر 2009. واشار مصدر ملاحي الى ان افراد الطاقم كلهم من الليبيين.

وكان موعد وصول الطائرة محددا عند الساعة 06,10 بالتوقيت المحلي (04,10 تغ) على جدول الوصول في المطار الذي يبعد 20 كلم عن العاصمة الليبية،حيث أن الاحوال الجوية كانت جيدة في طرابلس.

 واكدت الشركة التي تدير شؤون “الخطوط الجوية الافريقية” الليبية في جنوب افريقيا ان طائرة الافريقية، خضعت لكل عمليات مراقبة السلامة المطلوبة قبل مغادرة جوهانسبورغ.

شاهد ملفا بالصور لحادثة سقوط الطائرة الليبية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 9

  1. ali dahra:

    اولا نقول “انا لله وانا اليه راجعون” فى وفاة الضحايا على متن الطائرة ولكن لديا تعليق بسيط بحكم انى ليبى مقيم فى ليبيا وهو ان من الضرر البالغ بنا كاليبيين ان ينشر هدا الخبر الان وهو قد مر على حدوثه اكثر من عام كامل وبعض الناس فى الخارج لايعرفون متى حدثت هده الكارثة ولدلك فاانهم يعتقدون ان انما حدث الان بسبب انتشار الفوضى فى البلاد وهدا ىعطى مؤشر سلبى على الوضع فى ليبيا وان هدا يعتبر كدس السم فى العسل لبلدنا ليبيا والتى تحاول النهوض بعد الانتهاء من حرب تحرير بلادنا من الاسعمار القدافى البغيض….وانا هدا لايمكن اعتباره مهنية ملتزمة من من موقعقم الموقر

    تاريخ نشر التعليق: 27/11/2011، على الساعة: 11:11
  2. سمية:

    أنا لله وانا إليه راجعون … أنا أقدم كل تعازي الحارة والمواساة لأهل الضحايا سوى ان كان ليبي أو غير ليبي … ونحن الشعب الليبي فقدنا أولادنا وأخواننا وأخواتنا هذا أثر كبير في بلادنا ولكن نقولوا الله يرحمهم جمعياً ويتقبلهم الله فسيح جناته …

    تاريخ نشر التعليق: 18/05/2010، على الساعة: 10:23
  3. seraj:

    ربى يصبر اهل الضحايا وان لله وان اليه راجعون

    تاريخ نشر التعليق: 13/05/2010، على الساعة: 16:14
  4. moad:

    ان لله وان اليه راجعون والحمد لله على سلامة الولد

    تاريخ نشر التعليق: 13/05/2010، على الساعة: 16:11
  5. نور الهدى:

    الحمد لله ولاإله الاالله والله اكبر قدر الله وماشاءفعل اسأل الله الرحمة للضحايا والصبر والسلوان لأهالي الضحاياز

    تاريخ نشر التعليق: 12/05/2010، على الساعة: 18:08
  6. الحسينى طنيب:

    لا اله الا الله محمد رسول الله ……. ان لله وانا اليه راجعون

    تاريخ نشر التعليق: 12/05/2010، على الساعة: 14:39
  7. وائل:

    الطائرة شر لا بد منه…حوادثها قليلة لكن مريعة… انا لله وانا اليه راجعون

    تاريخ نشر التعليق: 12/05/2010، على الساعة: 13:23
  8. مغربي:

    ماذا عساي أن أقول إن لله و إن إليه راجعون اللهم أعطي الصبر لأهل الضحايا أخوننا الليبيين الأشقاء

    تاريخ نشر التعليق: 12/05/2010، على الساعة: 12:13
  9. عابر سبيل:

    إن لله وإن اليه راجعون , اللهم تقبل موتانا برحمتك

    تاريخ نشر التعليق: 12/05/2010، على الساعة: 12:13

أكتب تعليقك