سافر مُهنئًا وعاد مُهينًا..روسيا تجبرُ شيمون بيريز على الوقوفِ في طابور المسافرين

الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف خلال استقباله شيمون بيريز في موسكو

الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف خلال استقباله شيمون بيريز في موسكو

أَعْلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن رئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي شيمون بيريز تعرَّض لمعاملة مهينة في مطار موسكو، و أنه «تعرض لكثير من الإهانات والمعاناة بسبب التصرف السيّء من قبل سلطات المعابر والحدود الروسية، بعدما اضطر إلى الانتظار داخل الطائرة لأكثر من ساعة مع أكثر من مئة مسافر آخر»، قبل ان تسمح لها السلطات الروسية بالإقلاع في طريقها إلى تل أبيب.

وأوضحت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن سلطات المطار في روسيا منعت دخول بيريز في سيارته المصفحة المطار ومنعته من الوصول مباشرةً إلى الطائرة كما يفعل الزعماء في مثل هذه الحالات وطلبت منه السير على قدميه وصولًا إلى باب الطائرة مثل أي مسافر آخر.

واتهمت صحيفة «معاريف» سلطات المعابر الروسية بتوجيه «إهانة قاسية» إلى بيريز، وأضافت أنه خلافا للعرف السائد فى مثل هذه الحالات، شددت السلطات التدقيق فى جوازات سفر الرئيس الإسرائيلى ومرافقيه بشكل خاص، من بين جميع الراكبينوقالت الصحيفة: “إن الروس رفضوا التعامل مع بيريز كشخصية مهمة، ورفضوا تقديم الخدمات المرتبطة بهذا التوصيف، كما ضغطوا على حاشيته، مما جعل بيريز يقف في الطابور كأي مسافر عادي”.

وأشارت الخارجية الإسرائيلية إلى أن بيريز, الذي وصل موسكو لحضور الاحتفالات بالذكرى الـ 65 للنصر على النازية بناء على دعوة شخصية من نظيره الروسي, لم يتأخر في المطار سوى نصف ساعة فقط, تعرَّض بعدها لمعاملة شائنة ومهينة، على حد وصفها.

واستنكرت أوساط سياسية إسرائيلية «الإهانة» التى تعرض لها بيريز، وقال مصدر إسرائيلى فى موسكو: «إن السلطات الروسية تحاول خلق الأعذار والذرائع من أجل تبرير ما تعرض له بيريز من إهانة».وزعم المتحدث أن الروس تعمدوا إهانة الرئيس الإسرائيلي وابتزازه، خاصة فى أعقاب زيارة الرئيس ديمترى ميدفيديف إلى سوريا قبل يومين.

وأضاف «تعاملوا مع بيريز كتعاملهم مع أى إنسان عادى وبصورة فظة، تماما كما يتعاملون يوميا مع مواطنيهم».وبدورها، أكدت الخارجية الإسرائيلية أن بيريز «لم يتأخر فى المطار سوى نصف ساعة فقط، لكنه تلقى معاملة شائنة ومهينة»، حسب وصفها

وكان بيريز توجه إلى موسكو مطلع الأسبوع الماضى للاحتفال بالذكرى الـ٦٥ للانتصار على النازية، بدعوة من نظيره الروسى ديمترى ميدفيديف الذى أزعج الإسرائيليين بتصريحاته الأخيرة حول وجوب التفاوض مع حركة حماس، خلال زيارته إلى سوريا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ميداalgerie:

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    تسلمو يا روسيين ابليتم حسنا …لكن و الله عار ان نجد بلد غير مسلم يفعل شيئ اللي لازم يفعله بلد مسلم ….مع العلم اننا لاحظنا في احد الاوقات بلد عربي ومسلم يشتم بلد اخر عربي و مسلم في حين كان يرحب بهذا الكلب المسعور شيمون بيراز و استقبل بحفاوة حارة و تجول في شوارعه بكل فخر و تقدير ……..شيئ غريب و الله
    الرجاء اخذ العبرة من الروسيين ان الاسرائليين ضغار لا يرون بالعين المجردة ويجب معاملتهم بحجمهم اي لاشيئ

    تاريخ نشر التعليق: 18/05/2010، على الساعة: 11:58

أكتب تعليقك