مقتل 158 شخصا في تحطم طائرة هندية قادمة من دبي..وحياة جديدة تكتب ل8 ركاب

مسعفون يبحثون عن الجثث وسط حطام الطائرة الهندية

مسعفون يبحثون عن الجثث وسط حطام الطائرة الهندية

قتل 158 شخصا في حادث تحطم طائرة هندية تابعة لشركة طيران اير انديا اكسبرس كانت قادمة من دبي خارج مطار في جنوب الهند،عندما شبت النيران فيها بعد أن تجاوزت المدرج وسقطت في غابة،فيما نجا 8 أشخاص من الموت بأعجوبة.

وقد تحطمت الطائرة وهي من نوع بوينغ 737  بعد تجاوزها مدرج الهبوط،حيث كان على متنها 166 شخصا منهم أفراد الطاقم،الطائرة تجاوزت المدرج وسط هطول أمطار بمطار مانجالور في ولاية كارناتاكا،فانشطرت إلى جزئين واندلعت فيها النيران.

وعرضت احدى القنوات التلفزيونية رجل اطفاء حاملا بين ذراعيه ما يبدو انها بقايا مشوهة لطفل،فيما تناثرت الجثث المتفحمة في منطقة تغطيها الغابات.

الطائرة الهندية المنكوبة أيام قبل سقوطها

الطائرة الهندية المنكوبة أيام قبل سقوطها

وصرح مسؤول في اير انديا بدبي بأن كل ركاب الطائرة من الهنود باستثناء قائد الطائرة وهو بريطاني من أصل صربي، ومن المرجح أن كثيرا من الركاب كانوا من العمال المهاجرين العاملين في دبي،والطيار يعتقد أنه يتمتع بخبرة كبيرة.

واير انديا اكسبرس شركة طيران منخفضة التكاليف تديرها شركة اير انديا للطيران المملوكة للدولة والتي تواجه منافسة متنامية من خطوط طيران خاصة.

ويقول مسؤولون إن المؤشرات تشير الى أن تحطم الطائرة حادث،وأفاد تقرير تلفزيوني بأن الطائرة ارتطمت ببرج للرادار أثناء الهبوط.

وقال في.بي أجاروال مدير هيئة المطارات الهندية للتلفزيون المحلي “لم يطلق الطيار نداء استغاثة. وهذا يعني أنه بالنسبة للطيار والمطار لم تكن هناك مؤشرات على وجود أي مشاكل.”

وذكرت محطات تلفزيونية ان الطائرة تحطمت حوالي الساعة 6.30 صباحا بالتوقيت المحلي، و أظهرت مشاهد تلفزيونية انها ارتطمت بمنطقة أحراج. وشوهدت السنة اللهب تتصاعد من الحطام في الوقت الذي كان فيه رجال الانقاذ يحاولون السيطرة على النيران.

وقال كريشنا وهو ناج اخر من الحادث “أثناء هبوطها أرض المطار انحرفت الطائرة وارتطمت بشيء… اندلعت بها النيران وسقطت. نظرنا لاعلى ووجدنا فتحة فخرجنا منها.”

والحادث هو أول تحطم كبير يقع في الهند منذ أكثر من عشر سنوات. وشهدت البلاد انتعاشة لشركات الطيران الخاصة وسط تنامي الطلب عليها بين أبناء الطبقة المتوسطة في الهند.

وكادت تقع حوادث من قبل في مطارات كبيرة مثل مطاري دلهي ومومباي مما أثار نقاشا حول البنية التحتية المتداعية في الهند وفشلها في مجاراة الانتعاش الاقتصادي.

وصرح ام.فيرابامويلي وزير القانون والعدل الهندي بأنه افتتح مدرجا جديدا في مطار مانجالور قبل عشرة أيام فقط. وبدأ تشغيل الطائرة التي تحطمت قبل عامين.

وقالت شركة بوينج في بيان انها سترسل فريقا لتقديم المساعدة الفنية في التحقيقات بشأن بتحطم الطائرة.

وكان اخر حادث تحطم كبير وقع في الهند في يوليو تموز 2000 عندما سقطت طائرة من طراز بوينج (737-200) تابعة لشركة ألايانس اير على منطقة سكنية أثناء محاولة ثانية للهبوط في مدينة باتنا بشرق الهند مما أسفر عن مقتل 50 شخصا على الاقل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك