البحرين تغلق مكتب الجزيرة غير الموجود

قناة الجزيرة

قناة الجزيرة

كشفت وزارة الثقافة والاعلام البحرينية أنها قامت بتجميد نشاط مكتب قناة “الجزيرة” القطرية في البحرين بصفة مؤقتة،فيما سخرت القناة القطرية من القرار و عبرت عن استغرابها لعدم وجود مكتب لها أصلا في البحرين حتى تغلقه السلطات.

وقالت وكالة الانباء البحرينية الرسمية “اتخذت وزارة الثقافة والاعلام بمملكة البحرين قرارا بتجميد نشاط مكتب قناة الجزيرة الفضائية القطرية في البحرين بصفة مؤقتة” وذلك “لاخلال القناة بالاعراف المهنية وعدم التزامها بالقوانين والاجراءات المنظمة للصحافة والطباعة والنشر.”

ولم تذكر الوكالة تفاصيل اضافية.

ولم تعط الوكالة مزيدا من التفاصيل لكنها اشارت الى ان “التجميد سيستمر الى حين الاتفاق على مذكرة تفاهم تحدد العلاقة بين الوزارة والقناة بما يحفظ حقوق الطرفين وفق مبدأ المعاملة بالمثل في ممارسة العمل الصحفي والاعلامي في البلدين الشقيقين”.

وفي رد على التدابير البحرينية، اعلنت شبكة الجزيرة أنها “تلقت بالدهشة والاستغراب ما تداولته وسائل الاعلام البحرينية حول قرار وزارة الثقافة والاعلام البحرينية تجميد نشاط مكتبها في البحرين بصفة مؤقتة، وذلك نظرا لعدم وجود مكتب للجزيرة هناك”.

واذ اعربت الشبكة عن “بالغ اسفها للقرار المذكور” الذي قالت انها “لم تبلغ به رسميا”، اكدت ان “سياستها التحريرية وخطها المهني في معالجة الاحداث والقضايا اينما كان موقع عملها لم يتغير او يتبدل، وانها تلتزم دائما الشعار الذي رفعته منذ اليوم الاول لانطلاقتها وهو الرأي والرأي الآخر”.

وكانت البحرين قد تذمرت من تجاهل المحطة الفضائية القطرية للهجوم البحري القطري على زورق بحراني،كما تعيب على القناة القطرية سخريتها في بعض برامجها من حكاية السيف الاجرب الذي أهداه ملك البحرين لملك السعودية والقول إنه من سيوف النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وبثت الجزيرة ولها سجل من العلاقات المتوترة مع الدول العربية بسبب تغطيتها لموضوعات سياسية حساسة في الآونة الأخيرة،بتث برامج عن الفقر وعن معاملة العمال الآسيويين وكلاهما من الامور الحساسة في البحرين.

وانتقدت لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك هذه الخطوة مشيرة الى أنها تأتي بعد يوم من عرض الجزيرة برنامجا عن الفقر في البحرين،وقال محمد عبد الدايم منسق برنامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا في اللجنة في بيان “اننا نشعر بالفزع لرؤية البحرين تحاول تكميم الصحافة لا لاشيء الا لانه لا يروق لها ما يجري نشره.”

ويقول مراقبون ان الخطوة وان كانت على الارجح ردا على تقرير بثته الجزيرة الا انها ربما تعكس التوتر المستمر بين قطر والبحرين منذ عام 2001 عندما سوت الدولتان نزاعا على جزر حوار.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك