باخرة الحرية لكسر الحصار على غزة..تبحر وسط العاصمة الفرنسية باريس

الباخرة الباريسية تبحر في نهر السين وسط باريس لدعوة الجميع للتحرك من أجل غزة

الباخرة الباريسية تبحر في نهر السين وسط باريس لدعوة الجميع للتحرك من أجل غزة

لم تكن تلك الباخرة المتزينة بأعلام فلسطين وهي تجوب نهر السين وسط العاصمة الفرنسية باريس،متجهة إلى قطاع غزة المحاصر،بل هي خطوة رمزية نظمتها جمعية “يوروفلسطين’ الفرنسية،لإخبار الفرنسيين بأن سفنا تحمل مساعدات إلى قطاع غزة تتجه لكسر الحصار الخانق الذي تفرضه عليه الدولة الصهيونية،ولدعوة الجميع إلى التحرك من أجل إنقاذ المدينة الفلسطينية و أهلها المحاصرين.

و حرصت الجمعية قبل الإنطلاق بالسفينة على عدم إخبار السلطات الفرنسية بتحركها تفاديا لمنعها،خاصة و أن نهر السين الذي يخترق قلب باريس يشهد حركة سياحية نشيطة،حيث تنقل السفن الباريسية “باطو موش” أفواج السياح ذهابا و إياما للتنزه وسط العاصمة عبر المرور بأهم المعالم السياحية فيها،في مقدمتها برج إيفل.

وتكتمت الحمعية بشكل شديد على خبر تنظيم الرحلة الباريسية،قبل أن تخبر الصحافيين في آخر لحظة من بينهم “الدولية ” التي رافقت نشطاء الجمعية الفرنسية في رحلة التحسيس والدعوة إلى كسر الحصار على غزة،وإخبار الفرنسيين بأن سفنا للحرية تبحر في هذه اللحظات نحو القطاع،في ظل تهديدات إسرائيلية باعتراض طريقها واعتقال من عليها.

وقد شارك العديد من أعضاء الجمعية والمدافعين عن قضايا الشعب الفلسطيني في هذه الرحلة التي شهدت نجاحا منقطع النظير،حيث تابعها آلاف الباريسيين وهي تسير في نهر السين،فيما اكتفت السلطات الأمنية الفرنسية بمراقبة الوضع من بعيد ولم تتجرأ على اعتراض طريق سفينة غزة.

يذكر أن العديد من أعضاء الجمعية الفرنسية التي نظمت الرحلة “الرمزية” وسط باريس،يوجدون على مثن أسطول الحرية المحل بالمساعدات الإنسانية لغزة،كما تعتبر من أنشط الجمعيات الفرنسية المدافعة عن حقوق الشعب الفلسطيني و تتزعم حملة كبرى لمقاطعة البضائع الإسرائيلية في فرنسا،والتنديد بالزيارات المتكررة لقادة إسرائيل إلى باريس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. شهم الاوراس:

    هده الشبه الباخرة في نهر السين هي عبارة تخاطب الطرشان في فرنسا لافائد من هده الافعال نريد الفعل الملموس في الميدان ودعم بشتى الوسائل لكسر هدا الحصار الظالم وبدعم الدول اوروبا منها فرنسا كفى كفى كفى من هده التضليل على القضية الفلسطينية بهده الطريقة السخيفة…  

    تاريخ نشر التعليق: 01/06/2010، على الساعة: 23:10
  2. مجدي ادم هارون:

    هذا عمل غير اخلاقي قبل كل شي
    نتمنى من الله عز وجل ان ينزل بجميع اليهود والاسرائلين العذاب والهلالك باذن الله تعالى

    تاريخ نشر التعليق: 01/06/2010، على الساعة: 13:41

أكتب تعليقك