اسبانيا تهزمُ السعودية في آخر دقيقة

اللاعب السعودي احمد عطيف يراوغ الاسباني تشابي الونسو

اللاعب السعودي احمد عطيف يراوغ الاسباني تشابي الونسو

خسر المنتخب السعودي بصعوبة أمام نظيره الاسباني ب 2-3 في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي أقيمت بينهما على ملعب تيفولي في مدينة اينسبروك النمسوية،حيث نجح الإسبان في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة،بعدما كان الفريقان متعادلان بإصابتين في كل شبكة.

وسجل أهداف السعودية اللاعب أسامة هوساوي في الدقيقة (17) ومحمد السهلاوي (74) ،فيما سجل دافيد فيا (31) وتشابي الونسو (59) وفرناندو لورنتي (90) أهداف اسبانيا.

وتأتي المباراة ضمن استعدادات المنتخب السعودي للمشاركة في كأس الخليج العشرين التي تقام في اليمن من 22 تشرين الثاني/نوفمبر الى 4 كانون الاول/ديسمبر، وكأس آسيا في قطر من 7 الى 29 كانون الثاني/يناير 2011،و بالنسبة لإسبانيا تدخل في إطار الإستعداد لنهائيات مونديال 2010 في جنوب افريقيا من 11 حزيران/يونيو الى 11 تموز/يوليو.

وظهر المنتخب السعودي بمستوى مميز رغم الخسارة، وأحرج بطل أوروبا الذي لم ينجح في حسم المباراة لمصلحته إلا في الدقيقة الأخيرة.

وجاءت بداية الشوط الأول سريعة من المنتخبين حيث تبادلا الهجمات وتلقى سلطان النمري تمريره رائعة من نايف هزازي تجاوز على إثرها الحارس الأسباني لكنه لعب الكرة بجوار القائم مهدرا فرصة هدف محقق (8)، ورغم تحسن أداء المنتخب الأسباني بعد إحساس لاعبيه بالخطر إلا أن “الأخضر” نجح في تسجيل هدف السبق عن طريق المدافع أسامه هوساوي الذي ارتقى لكرة وصلته من ركلة ركنية ولعبها داخل المرمى (17).

ولاحت فرصة مواتيه لأسبانيا لتعديل النتيجة بواسطة فيا، لكن الحارس وليد عبدالله تصدى للكرة ببراعة (22) قبل ان ينجح فيا نفسه في إدراك التعادل إثر كرة عرضيه تابعها برأسه على يمين الحارس السعودي (31).

وفرض المنتخب الأسباني سيطرته الميدانية، ولاحت له فرصتان عن طريق المدافعين جيرارد بيكيه وسيرجيو راموس لم يكتب لهما النجاح قبل أن يواجه فيا مرمى وليد عبدالله ويلعب الكرة بجوار القائم الأيسر (37).

وفي مستهل الشوط الثاني، صوب سلطان النمري كرة قوية من ركلة حرة مباشرة أمسكها ايكر كاسياس ببراعة (48) رد عليها اندريس إنييستا بكرة من انفراد تصدى لها وليد عبدالله (52)، ومن هجمة منسقة تمكن الأسبان من إضافة الهدف الثاني إثر تصويبه قوية من تشابي ألونسو استقرت داخل المرمى على يمين وليد عبدالله (59).

وأجرى المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو عدة تغييرات في وسط وهجوم المنتخب السعودي، ونجح البديل محمد السهلاوي في تعديل النتيجة إثر كرة وصلته من نواف العابد صوبها قوية على يسار الحارس كاسياس (74).

وكثف المنتخب الأسباني هجومه وتمكن اللاعب فرناندو لورنتي من تسجيل الهدف الثالث إثر خروج خاطىء للحارس السعودي ووضع الكرة برأسه داخل المرمى (89).

* مثل السعودية: وليد عبدالله- مشعل السعيد (حسن خيرات) وكامل الموسى وأسامة هوساوي وعبدالله شهيل وسعود كريري وعبده عطيف (خالد الزيلعي) واحمد عطيف (عبد اللطيف الغنام) واحمد الفريدي (نواف العابد) وسلطان النمري (عبد الرحيم جيزاوي) ونايف هزازي (محمد السهلاوي).

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك