لا جنسية مصرية لأزواج الإسرائيليات

لا جنسية مصرية لأزواج الإسرائيليات

- ‎فيأخبار عربية
231
3
الإسرائيليات يفرضن على المصريين حتى ارتداء رموزهن الدينية للموافقة على الزواج
الإسرائيليات يفرضن على المصريين حتى ارتداء رموزهن الدينية للموافقة على الزواج

أيدت المحكمة الادارية العليا بمجلس الدولة في مصر قرار إسقاط الجنسية عن المصريين المتزوجين من اسرائيليات.

وقال المحامي نبيه الوحش الذي أقام الدعوى أن نحو 30 ألف مصري تزوجوا من اسرائيليات بينهم 10 في المئة فقط تزوجوا عربيات يحملن الجنسية الإسرائيلية من عرب 1948 بينما باقي الزوجات يهوديات اسرائيليات.

وتسببت أزمة البطالة في مصر في السنوات الماضية في سفر أعداد من الشبان المصريين الى اسرائيل بحثا عن عمل لكن وزارة الداخلية ووزارة الخارجية في مصر لم تقدما للمحكمة بيانا بعدد المصريين المتزوجين من اسرائيليات.

وكانت محكمة القضاء الاداري وهي المحكمة الادنى درجة حكمت في مايو من العام الماضي باسقاط الجنسية عن المصريين أزواج الاسرائيلبات من غير عرب عام 1948.

وقال المصدر القضائي ان المحكمة جددت الزام وزارة الداخلية بعرض أسماء المصريين أزواج الاسرائيليات اليهوديات على مجلس الوزراء لاسقاط الجنسية عنهم.

ويلزم القانون مجلس الوزراء بنظر حالات اسقاط الجنسية كل على حدة.

وقال المصدر القضائي ان المحكمة ذكرت في أسباب حكمها أن ” الجنسية مظهر من مظاهر السيادة وأن الجهة الادارية (وزارة الداخلية ووزارة الخارجية) تقاعست عن تقديم حالات (أعداد) المصريين المتزوجين من اسرائيليات.”

وأضاف أن المحكمة قالت ان زواج مصريين واسرائيليات أصبح ” ظاهرة يعلمها الجميع… مجلس الوزراء يجب أن يوفق بين حرية الفرد وصون الامن القومي.”

ويشير الحكم فيما يبدو الى اعتقاد مصريين بأن زواج مصري من اسرائيلية يهودية ينطوي على امكانية قيامه بالتجسس لاسرائيل ضد مصر.

وأجازت المحكمة زواج المصريين من الاسرائيليات من عرب عام 1948 قائلة ان “المراكز القانونية للمتزوجين من عرب 1948 تختلف عن المتزوجين من اسرائيليات يهوديات لان عرب 1948 يعتبرون فلسطينيين خاضعين للاحتلال.”

3 Comments

  1. زوجة من الكويت مستعد للسفر اقسم بالله جاد جدا والله الموفق

  2. انا احمد مصرى 28 عام واتمنى اسافر اسرائيل واتزوج واعيش هناك ومش عايز ام الجنسية المصرية ودا رقم ام اللى جايبينى وجاهز للسفر فى اى وقت 01061630898

  3. الوزير

    مخالف لشروط النشر

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *