وزيرٌ فرنسي عنصري بحكمِ محكمة

وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتفو

وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتفو

أدان القضاء الفرنسي وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتفو بتغريمه 750 يورو (914 دولارا)، بعد ادانته بالادلاء بتعليقات عنصرية ضد شاب من أصل عربي اثناء تجمع سياسي غير رسمي العام الماضي.

وقال محامي أورتفو ان الوزير – وهو صديق للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي منذ زمن طويل – سيطعن على الحكم والذي يتضمن أيضا دفعه 2000 يورو على سبيل التعويض.

وظهر أورتفو – الذي عين وزيرا للهجرة عندما تولى ساركوزي الرئاسة في 2007 ثم تولى وزارة الداخلية في تعديل وزاري العام الماضي – في تسجيل فيديو وهو يضحك مع نشطاء من حزبه بينما كانت تلتقط صورته الى جوار عضو اخر في الحزب من اصل عربي.

وقالت امرأة من المجموعة التي حضرت الواقعة في مطلع سبتمبر ايلول من العام الماضي وهي تقدم الشاب العربي للوزير “أمين شاب كاثوليكي. انه يأكل لحم الخنزير ويشرب الخمر.”

ورد عليها “حسنا هذا لن يجدي على الاطلاق. انه لا يناسب النموذج المثالي بالمرة.”

وقال صوت اخر من المجموعة “انه واحد منا .. انه العربي الصغير المنتمي لنا.” ورد وزير الداخلية الفرنسي حينها قائلا “نحن دائما نحتاج فقط الى واحد. عندما يكون هناك الكثير منهم تكون هناك مشكلات.”

ونفى الوزير بشدة انه عنصري ويقول إن تعليقاته كانت تتعلق بعدد الصور التي تلتقط له مع اشخاص من منطقته في فرنسا.

و بعد إدانته ارتفعت أصوات في فرنسا،في مقدمتها الحزب الإشتراكي المعارض والمنظمات الحقوقية تطالب بإقالة وزير الداخلية بعد ان أصبح عنصري بحكم محكمة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك