رغم الضغوط…إسرائيل تقطع طريق التحقيق الدولي بتحقيق داخلي

كشف مسؤول اسرائيلي  إن اسرائيل تتشاور مع الولايات المتحدة ودول اخرى بشأن شكل التحقيق الداخلي الذي ستجريه مجزرتها ضد قافلة سفن مساعدات متجهة الى غزة.

ورفضت اسرائيل اقتراحا للامم المتحدة بشأن اجراء تحقيق دولي لكنها عبرت عن استعدادها لاشراك خبراء اجانب أو مراقبين في التحقيق الذي ستجريه في طريقة التعامل مع ست سفن متجهة الى قطاع غزة المحاصر يوم 31 مايو ايار.

و استشهد تسعة أتراك عندما اقتحم كوماندوس اسرائيليون احدى السفن مما أثار غضبا دوليا وادى الى تدهور العلاقات مع تركيا التي كانت حليفا مقربا لاسرائيل.

وتقول اسرائيل ان قواتها الخاصة فتحت النار بعد ان تعرضت لهجوم بالانابيب والسكاكين من ناشطين مؤيدين للفلسطينيين. وتقول اسرائيل ان هناك حاجة لحصار غزة لمنع حركة حماس التي تدير القطاع من زيادة ترسانتها العسكرية.

وقالت اسرائيل التي صدمت لتقرير الامم المتحدة بشأن سلوكها اثناء الحرب مع حماس في غزة العام الماضي انها لا تريد مشاركة دولية في التحقيق بشأن قافلة المساعدات. ورفضت التقرير بشأن حرب غزة ووصفته بأنه منحاز.

وترفض اسرائيل أيضا تعريض جنودها لاي استجواب أجنبي.

وقال المسؤول ان الجنود سيستجوبون فقط في تحقيق عسكري منفصل بينما سيدلي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولون كبار اخرون بأقوالهم امام اللجنة التي ستعلن بعد المشاورات.

وقال المسؤول ان اسرائيل تأمل في ان تصدر اعلانا نهائيا بشأن قرارها قريبا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك