مصر تسمح لنواب الإخوان المسلمين بدخول غزة..و تصادر مساعداتهم الإنسانية

نواب الإخوان المسلمين يستقبلون من قبل القيادي في حماس مشير المصري في غزة

نواب الإخوان المسلمين يستقبلون من قبل القيادي في حماس مشير المصري في غزة

سمحت مصر لسبعة نواب ينتمون لجماعة الاخوان المسلمين ونائبين مستقلين بدخول قطاع غزة الذي تحاصره اسرائيل لكنها منعت مرور حديد تسليح وأسمنت وطعام و أدوية ضمن قافلة مساعدات صاحبتهم.

وقالت مصر هذا الاسبوع انها ستبقي معبر رفح مفتوحا بصورة دائمة الا في حالة وقوع انتهاكات أمنية في اشارة فيما يبدو لامكانية استخدام المعبر في تهريب أسلحة أو أفراد.

وفتحت مصر المعبر وسمحت بمرور المساعدات الانسانية استجابة لانتقادات واسعة لها في العالم العربي بما في ذلك مصر لمشاركتها في حصار القطاع كما قال المنتقدون.

ومع ذلك ما زالت مصر تقصر المساعدات غالبا على الطعام والدواء.

وكانت اسرائيل تعرضت لموجة غضب عالمية الاسبوع الماضي بعد أن هاجمت قافلة سفن مساعدات تقودها سفينة تركية قبل وصولها الى غزة وقتلت تسعة نشطاء وأصابت عشرات اخرين. وبعد الهجوم تجددت المطالبات الدولية برفع الحصار عن القطاع الساحلي الذي يسكنه نحو مليون ونصف مليون نسمة.

وقال النائب الاخواني محمد البلتاجي “السلطات المصرية سمحت لنا بالمرور الى غزة تضامنا مع الفلسطينيين هناك لكنها احتجزت المعونة التي كان الهدف منها كسر الحصار والمساعدة في اعادة بناء القطاع.”

وحصل النواب على سماح بالاقامة في غزة لمدة 24 ساعة.

وسمحت القاهرة بالتنسيق مع اسرائيل بعبور محدود خلال المعبر منذ سيطرت حركة حماس على قطاع غزة عام 2007.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك