سفنُ تضامن إيرانية تستعدُ للإبحار نحو غزة..والحرسُ الثوري مستعدٌ لمرافقتها

امرأة إيرانية غاضبة تمزق صورة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في طهران

امرأة إيرانية غاضبة تمزق صورة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في طهران

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الإيرانية عن عزمها على إرسال ثلاث سفن وطائرة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى غزة “في نهاية الأسبوع”، بينما حذرت إسرائيل من أنها ستمنع تقدم أي سفينة تحاول كسر الحصار المفروض على القطاع الفلسطيني.

و مباشرة بعد إعلان النبأ سارع مسؤول قريب من المرشد الاعلى الإيراني إلى القول ان الحرس الثوري الإيراني مستعد لمواكبة قوافل تنقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة في حال امر علي خامنئي بهذا الامر.

ويأتي القرار الإيراني بعد أسبوع من اعتراض أسطول المساعدة الإنسانية من قبل الجيش الإسرائيلي في المياه الدولية قبالة سواحل غزة. وقتل تسعة ركاب أتراك في الهجوم الذي دانته الأسرة الدولية.

وقال المدير الدولي للهلال الأحمر الإيراني عبد الرؤوف أديب زاده لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “نحن في طور استئجار سفينتين ستنقل إحداهما 70 عاملا إنسانيا من ممرضين وأطباء، والثانية الأدوية والأغذية” إلى سكان غزة.

وأوضح أديب زاده أن “السفينتين ستبحران في نهاية الأسبوع” وان العملية ستجري “بالتنسيق مع الحكومة التركية. كما سنرسل سفينة مستشفى إلى سواحل غزة في المستقبل القريب”.

كما أضاف أن الهلال الأحمر الإيراني سيرسل “طائرة محملة ب30 طنا من المساعدات الإنسانية إلى غزة عبر مصر، وأن المتطوعين الذين يريدون الذهاب إلى غزة ومساعدة شعب فلسطين المحتلة المستضعف يمكنهم تسجيل أسمائهم على موقع الهلال الأحمر”، مؤكدا أن هذا القرار اتخذ بعد اجتماعات مع وزارة الخارجية والأمانة العامة “للجنة الإيرانية للدفاع عن الشعب الفلسطيني”.

إيرانيون غاضبون برمون مكتب الأمم المتحدة بالحجارة في طهران

إيرانيون غاضبون برمون مكتب الأمم المتحدة بالحجارة في طهران

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمنباراست أن “إرسال هذه السفن عبر بلدان مختلفة سيتحول إلى حركة احتجاج على حصار غزة وجرائم النظام الصهيوني، وفي ذلك أحد أهم إخفاقات هذا النظام”.

و رأت وزارة الخارجية الأمريكية، أن إعلان جمعية الهلال الأحمر الإيراني عزمها إرسال سفن مساعدات إلى غزة لا ينم عن “نوايا حسنة” من قبل طهران . التي رأت أن المساعدات الإنسانية المقدمة إلى أهالي غزة ستلحق الهزيمة ب”إسرائيل

وانتقدت إيران بعنف الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف في 31 مايو أسطولا دوليا توجه إلى غزة لكسر الحصار الذي فرضته الدولة العبرية على القطاع الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية حماس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. المغربي:

    الله أكبر

    تاريخ نشر التعليق: 09/06/2010، على الساعة: 14:00

أكتب تعليقك