الجزائر ممثلة العرب تستعد لسلوفينيا

سعدان يتحدث إلى اللاعبين في جنوب أفريقيا

سعدان يتحدث إلى اللاعبين في جنوب أفريقيا

يواصل المنتخب الجزائري الذي يخوض غمار نهائيات كأس العالم للمرة الاولى بعد غياب 28 عاما حصصه التدريبية في مجمع اوغو الرياضي في اعالي منطقة مارغيت بجنوب أفريقيا، حيث اكتفى لاعب خط الوسط حسان يبدا، وقلب الدفاع مجيد بو غرة بتمارين خفيفة.

ويفتتح المنتخب الجزائري مبارياته في المونديال أمام سلوفينيا يوم الأحد 13 يونيو، ثم يواجه انجلترا يوم 18 يونيو، ويختتم الدور الأول بملاقاة أمريكا يوم 23 يونيو.

و أبدى المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان تفاؤله الحذر بخصوص المباراة الاولى لمنتخب بلاده امام نظيره السلوفيني الاحد المقبل في بولكواني في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الاول لنهائيات كأس العالم .

وقال سعدان في مؤتمر صحافي قبل الحصة التدريبية للمنتخب الجزائري “تأهلنا الى المونديال بعد 24 عاما لم يكن من اجل المشاركة فقط بل لتحقيق افضل النتائج الممكنة ، صحيح اننا في مجموعة قوية وصعبة وامام منتخبات لها سمعتها ، لكن الحظوظ متساوية ، وانا متفائل”.

وأضاف “ليس لدينا شيئا نخسره ولا نهاب اي منتخب ، سنقدم كل ما في وسعنا لتحقيق الفوز” ، وقال “صحيح اننا لم نأت الى جنوب افريقيا في قمة مستوانا بسبب الاصابات الكثيرة التي تعرضت لها صفوفنا في الاونة الاخيرة كما ان تواريخ الاتحاد الدولي لم تساعدنا كثيرا على العمل جيدا والاستعداد كما يجب للمونديال ، لكننا بذلنا كل ما في وسعنا في المعسكرات التدريبية التي خضناها وسنفعل كذلك هنا في المباريات الرسمية من اجل الدفاع عن سمعة كرة القدم الجزائرية خاصة والعربية بصفة عامة”.

واوضح سعدان ان “جميع المنتخبات تعتبر الجزائر فريقا ضعيفا بالنظر الى المباريات الاعدادية المخيبة والعقم الهجومي ، لكن هذه المنتخبات نسيت بان الجزائريين بصفة خاصة والعرب بصفة عامة معروفون بالروح القتالية وبالتالي سنقاتل من اجل تحقيق نتائج مشرفة”.

واردف سعدان قائلا “خضنا 3 مباريات دولية ودية لم تكن عروضنا فيها مقنعة مئة بالمئة ، لكنها كانت مفيدة لنا بدرجة كبيرة خصوصا المباراة الاخيرة امام الامارات حيث وقفنا على مدى استعداد اللاعبين المصابين لخوض النهائيات”.

واشار سعدان الى ان التشكيلة الاساسية ستضم 90 بالمئة من العناصر التي واجهت الامارات وديا “يبقى مركزان فقط يجب ان احسم الاختيار فيهما ويتعلق الامر بالجهة اليمنى لوسط الميدان وقلب الهجوم” ، مضيفا ان “مباراة سلوفينيا ستشهد كشاركة 90 بالمئة من التشكيلة التي خضنا بها المباراة ضد الامارات”.

ويبدو ان سعدان سيستغني عن خدمات مهاجم سيينا الايطالي عبد القادر غزال ليشرك مكانه رفيق جبور.

اما خط الدفاع فسيتكون من الرباعي نذير بلحاج ورفيق حليش ومجيد بوقرة وعنتر يحيى ومن خلفهم حارس مرمى وفاق سطيف فوزي الشازشي.

واستبعد سعدان القائد يزيد منصوري عن التشكيلة الاساسية للمباراة امام سلوفينيا ، مشيرا الى ان القائد الجديد للمنتخب سيكون عنتر يحيى.

واوضح سعدان استبعاد منصوري كان بسبب ابتعاده عن مستواه المعهود ، وقال “منصوري بعيد عن مستواه ، وكما قلت سابقا لن أشرك سوى اللاعبين الجاهزين وفي قمة مستوياتهم”.

وتعتبر مباراة سلوفينيا مهمة جداً للجزائريين لأن الفوز بها سيمنحهم الدفع المعنوي المطلوب قبل أن يواجهوا الإنكليز ثم الأميركيين في منافسات المجموعة الثالثة،حيث تتفاءل الجماهير الجزائرية بأن يعيد المدرب رابح سعدان أمجاد الكرة الجزائرية في فترتها الذهبية في الثمانينات ومطلع التسعينات من القرن الماضي بقيادة رابح ماجر ولخضر بلومي وصلاح عصاد ومصطفى دحلب عندما فازت على ألمانيا بهدفين لهدف في مونديال اسبانيا 1982.

و تتعلق آمال الكرة العربية بمنتخب الجزائر لتحقيق نتائج جيدة في المونديال، خاصة أن الفريق الجزائري هو ممثل العرب الوحيد بين المنتخبات المشاركة في البطولة، إضافة إلي أن الكرة العربية لم تحقق نتائج طيبة في البطولات الأخيرة في كأس العالم.


مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. doudou:

    123viva l’Algérie

    تاريخ نشر التعليق: 16/06/2010، على الساعة: 16:22

أكتب تعليقك