ثمانية قتلى من بينهم صيني و دركيين..في هجوم انتحاري شرق الجزائر

دركي يقف امام جدار ثكنة للدرك في منطقة عمال (60 كلم شرق الجزائر) دمر في التفجير

دركي يقف امام جدار ثكنة للدرك في منطقة عمال (60 كلم شرق الجزائر) دمر في التفجير

قتل ثلاثة جزائريين هم دركيان ومدني اضافة الى عامل صيني عندما فجر انتحاري شاحنة مفخخة كان يقودها في منطقة القبائل، بينما قتلت القوى الامنية اربعة اسلاميين مسلحين، اثنان منهم كانا برفقة الانتحاري والاخران في منطقة قريبة من مكان التفجير.

وقال مسؤول امني لوكالة الانباء الجزائرية ان التفجير استهدف وحدة للتدخل السريع في قوة الدرك في بلدة تيميزار في منطقة عمال، قرب لخضرية، على بعد 80 كلم شرق العاصمة، ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص وجرح 17 شخصا على الاقل.

ولم يوضح المصدر الامني ما اذا كان القتلى من المدنيين او العسكريين.

واضاف ان عناصر الدرك ردوا فقتلوا اسلاميين كانا برفقة الانتحاري سائق الشاحنة المفخخة.

وكانت مصادر محلية وصينية اكدت لوكالة فرانس برس ان دركيين جزائريين اثنين ومواطنا صينيا على الاقل قتلوا في التفجير.

وفجر الانتحاري شاحنته عند وصوله الى حاجز في عمال، ما ادى الى مقتل الدركيين والمواطن الصيني، بحسب المصادر نفسها.

واكدت سفارة الصين في الجزائر  ان “عاملا صينيا يعمل لصالح مؤسسة صينية قتل في الانفجار عند عبوره الحاجز”.

وفي الوقت عينه تقريبا وعلى بعد بضع عشرات الكيلومترات الى شرق لخضرية رصدت قوات الامن قرب مطعم في منطقة رافور سيارة كان على متنها ثلاثة مسلحين اسلاميين فقتلت اثنين منهم والقت القبض على الثالث، كما ذكرت الوكالة الجزائرية الرسمية.

وقالت الوكالة “قضت قوات الامن ليلة الخميس الى الجمعة على ارهابيين اثنين فيما القت القبض على ارهابي ثالث وذلك في حدود الساعة العاشرة والنصف بالمكان المسمى رافور ببلدية امشدالة ولاية البويرة”.

وضبطت السلطات اسلحة كانت بحوزة الاسلاميين الثلاثة في حين نقلت جثتا المسلحين الى المشرحة للتعرف الى هويتيهما بعد هذه العملية النوعية التي جرت على بعد بضع عشرات الكيلومترات من مكان الهجوم الانتحاري.

وكانت قوات الامن الجزائرية قتلت ليل الاربعاء الخميس سبعة اسلاميين مسلحين قرب تيزي وزو في منطقة القبائل على بعد حوالى 100 كلم شرق العاصمة، كما اعلن مصدر امني الخميس.

وقال المصدر لوكالة الانباء الجزائرية الرسمية ان الرجال السبعة قتلوا خلال عملية نفذتها القوات الامنية في بلدة توغراست في دائرة ميزرانة التي تقع على بعد حوالي (40) كلم شمال شرق ولاية تيزي وزو.

واضاف ان قوات الامن قامت بهذه العملية بناء على معلومات تلقتها من شخصين يشتبه في انتمائهما الى شبكة تدعم الارهاب كانت قد اعتقلتهما في وقت سابق.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك