حمل خِنجرًا و مُسدسًا و نظارة للرؤيةِ الليلية..و ذهبَ لاقتفاءِ خُطى بن لادن في أفغانستان

الأمريكي المعتقل في باكستان في صورة تذكارية في الولايات المتحدة

الأمريكي المعتقل في باكستان في صورة تذكارية في الولايات المتحدة

قالت الشرطة الباكستانية إنها ألقت القبض على أمريكي مسلح بخنجر ومسدس ونظارة للرؤية الليلية لمحاولته التسلل الى أفغانستان للبحث عن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وقتله.

وقال جعفر خان قائد شرطة تشيترال في باكستان ان جاري فوكنر من كاليفورنيا (40 عاما) ألقي القبض عليه في وادي برامبوريت قرب حدود اقليم نورستان الافغاني ويجري استجوابه في بيشاور.

وأضاف “كان يتحرك في المنطقة الامنية بطريقة مريبة. كان يحمل خنجرا ونظارة للرؤية الليلة. ويجري استجوابه.”

وصرح مسؤول استخبارات في تشيترال طلب عدم نشر اسمه بأن فوكنر صرخ حينما اقترب المسوؤولون منه “لا تقتربوا مني والا سأفتح النار.”

وقال شقيق للرجل المعتقل في مؤتمر صحفي في كولورادو ان جاري فوكنر في باكستان بطريق مشروعة وذهب ال هناك ست مرات “في مهمة” هدفها قتل ابن لادن.

واضاف سكوت فوكنر قوله “انه ليس مجنونا وهو ليس مريضا نفسيا لكنه رجل في مهمة ويعتقد ان الرب ينصره.”

وقال ممتاز أحمد كبير المحققين بالشرطة ان فوكنر كان يحمل أيضا مسدسا ويبحث عن ابن لادن لانه عانى من خسائر شخصية في هجمات مقاتلي القاعدة في 11 من سبتمبر أيلول عام 2001 على الولايات المتحدة.

وقال سكوت فوكنر ان شقيقه الذي ولد في كاليفورنيا وعاش في كولورادو منذ عام 1968 لا يعتبر مهمته “جهادا” لكنه يريد قتل زعيم القاعدة لانه يعتبره انسانا فاسدا.

واضاف قوله ان شقيقه الذي يعمل في مجال البناء “يحب المغامرة” ويعتزم جمع مكافأة مالية لقتل ابن لادن ينوي بعد ذلك انفاقها في مساعدة الناس في امريكا الوسطى.

وقال سكوت فوكنر “انه انسان عادي. لديه وظيفة ويدفع فواتيره. وامتلاك سيف في باكستان لا يخالف القانون.”

جاري فوكنر

جاري فوكنر

وقال سكوت ان شقيقه عثر على المدخل الى الكهوف التي يعتقد ان ابن لادن يختبئ فيها. وتقول حكومات غربية انها تعتقد ان زعيم القاعدة يتحصن في الجبال على الحدود بين باكستان وافغانستان.

وقال أحمد ان فوكنر وصل الى تشيترال في الثالث من يونيو حزيران وكان يقيم في فندق محلي.

واستطرد “يقول انه مريض بالكلى.. كان يحمل أيضا معه أدوية لعلاج الكلى وضغط الدم.”

وقال ريتشارد سنيلساير المتحدث باسم السفارة الامريكية انه تم ابلاغ القنصلية في بيشاور بالقبض على مواطن أمريكي مضيفا أن السفارة تسعى للحصول على اذن للاتصال بالامريكي المحتجز.

وقال سكوت فوكنر ان السفارة ابلغته ان شقيقه ما زالت تستجوبه السلطات في باكستان.

وقالت صحيفة دون اليومية ان فوكنر اعترف للشرطة بأنه يريد “قطع رأس أسامة بن لادن.”

واذا تأكد ذلك فستكون هذه هي أول واقعة لدخول أمريكي باكستان وأفغانستان من تلقاء نفسه لقتال أعضاء بتنظيم القاعدة ومتشددين اخرين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك