ابن العاهرة تطردُ أنيلكا من منتخب فرنسا

أنيلكا لمدرب فرنسا ريمون دومينيك " اغرب عن وجهي يا ابن العاهرة"

أنيلكا لمدرب فرنسا ريمون دومينيك " اغرب عن وجهي يا ابن العاهرة"

طرد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم المهاجم نيكولا انيلكا من المنتخب الوطني المشارك حاليا في كأس العالم بجنوب افريقيا بسبب اهانته لريمون دومينيك مدرب الفريق ورفضه الاعتذار،بعد أن تجرأ على سبه امام اللاعبين بالقول ” اغرب عن وجهي يا ابن العاهرة الوسخ”. 

ووجه انيلكا اهانات لدومينيك بطريقة فظة بين شوطي المباراة التي خسرتها فرنسا 2-صفر امام المكسيك في بولوكواني بالمجموعة الاولى للنهائيات المقامة في جنوب افريقيا،بلغت حد وصفه ب”ابن العاهرة الوسخ”..

وقال الاتحاد الفرنسي في بيان “التعليقات التي أصدرها نيكولا انيلكا تجاه ريمون دومينيك مدرب المنتخب الوطني غبر مقبولة تماما من الاتحاد الفرنسي وكرة القدم الفرنسية والقيم التي يدافعان عنها.”

واضاف البيان ان جان بيير اسكاليتيه رئيس الاتحاد الفرنسي قرر طرد انيلكا الذي قال انه لن يعتذر للمدرب ومن المقرر ان يغادر معسكر الفريق في كنيسنا في وقت لاحق.

وكانت هذه الخطوة متوقعة بعد غياب انيلكا عن مران،كما أعلن متحدث باسم المنتخب الفرنسي ان باتريس ايفرا قائد الفريق سيصدر بيانا في وقت لاحق.

وجاءت اهانات انيلكا لدومينيك بعد انتقاد المدرب اداء المهاجم في أرض الملعب خلال لقاء المكسيك قبل ان يقرر استبداله في الشوط الثاني.

ونال انيلكا الذي أحرز 14 هدفا في 71 مباراة دولية مع فرنسا انتقادات حادة من وسائل اعلام بلاده بعد العروض الضعيفة التي قدمها مع الفريق في فترة الاعداد قبل كأس العالم وخلال اللقاء الاول في النهائيات مع اوروجواي والذي انتهى بالتعادل بدون اهداف.

لكن دومينيك ظل متمسكا بأنيلكا وترك تييري هنري هداف المنتخب برصيد 51 هدفا في 122 مباراة خارج التشكيلة الاساسية للفريق في أول مباراتين للفريق في كأس العالم.

وتأتي اهانات انيلكا لدومينيك كتكرار لما فعله المهاجم المشاغب ايريك كانتونا عام 1988 عندما وصف هنري ميشيل مدرب فرنسا انه “حثالة” ليغيب عن مباريات المنتخب لعدة أشهر بسبب هذه الواقعة.

ونفى انيلكا انه أهان دومينيك مثلما ذكرت صحيفة ليكيب.

ونقل موقع صحيفة فرانس سوار على الانترنت عن انيلكا قوله “أحترم فرنسا وجميع زملائي كثيرا. وهذا أمر أصر عليه.”

واضاف “أؤكد ان الكلمات التي نسبتها الصحيفة لي لم أقلها… حدث نقاش حامي الوطيس مع المدرب في سرية في غرفة خلع الملابس. لم يكن يجب أبدا ان يخرج منها.”

وعلقت روزلين باشلو وزيرة الرياضة الفرنسية على واقعة انيلكا بمطالبة لاعبي المنتخب باحترام انفسهم.

وقالت باشلو في بيان “الضغط الكبير الواقع على المنتخب لا يسمح بأي شكل من أشكال الشقاق. يجب أن يتذكر اللاعبون أنهم يمثلون فرنسا وأنهم يعتبرون قدوة للصغار. هذا يتطلب منهم ممارسة ضبط النفس واحترام انفسهم.”

وكان جوست فونتين مهاجم منتخب فرنسا السابق الذي سجل 13 هدفا في نهائيات كأس العالم 1958 طالب بمعاقبة انيلكا على الفور.

وقال فونتين لرويترز “ما يحدث في الفريق الفرنسي أمر غير عادي ويثير الشفقة. يجب طرد انيلكا.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك