إسرائيل تمنعُ وزيرًا ألمانيًا من دخولِ غزة..و برلين تصفُ ذلك بالخطأ الدبلوماسي الجسيم

وزير التنمية الألماني ديرك نيبال يشتكي المنع الإسرائيلي لزميله وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله

وزير التنمية الألماني ديرك نيبال (على اليسار) يشتكي المنع الإسرائيلي لزميله وزير الخارجية جيدو فسترفيله

 انتقدت ألمانيا اسرائيل بشدة يوم الاحد لمنعها وزير التنمية الالماني من دخول قطاع غزة لزيارة مشروع انساني تشارك برلين في تمويله.

وقال وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله انه يأسف لقرار اسرائيل بينما قال وزير التنمية ديرك نيبل الذي يقوم بزيارة لاسرائيل والأراضي الفلسطينية تستغرق أربعة أيام ان منعه كان “خطأ دبلوماسيا جسيما”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايجال بالمور ان هذه الخطوة تأتي في إطار السياسة التي تنتهجها اسرائيل منذ فترة طويلة بشأن قطاع غزة.

واضاف “لا نسمح بدخول كبار السياسيين الى غزة لان حماس ستستغل مثل هذه الزيارات لكسب شرعية.”

وتحاصر اسرائيل قطاع غزة منذ انتزعت حماس السيطرة عليه من حركة فتح عام 2007.

وقالت وزارة التنمية الالمانية انها سعت حتى اللحظة الاخيرة من أجل السماح لنيبل بدخول غزة يوم الاحد الا انها أُبلغت يوم السبت بأن ذلك لن يكون ممكنا.

وقال نيبل لصحيفة لايبزجر فولكس تسايتونج اليومية الالمانية انه مستاء لان اسرائيل “تجعل من الصعب للغاية حتى لاصدق أصدقائها فهم سلوكها.”

وتعرضت اسرائيل لانتقادات دولية شديدة منذ اعتلاء قواتها قافلة سفن مساعدات كانت في طريقها الى غزة الشهر الماضي وقتلها تسعة نشطاء مؤيدين للفلسطينيين. وتقول اسرائيل ان أفراد قواتها الخاصة تعرضوا للهجوم وتصرفوا دفاعا عن النفس.

وأعلنت اسرائيل الأسبوع الماضي انها ستخفف حصارها البري لغزة لكن فسترفيله قال ان المانيا وشركاءها بالاتحاد الاوروبي سيواصلون المطالبة بالرفع الكامل للحصار.

من جهة اخرى أعلنت الكتل الحزبية للائتلاف الحاكم والمعارضة في البرلمان الألماني، البوندستاغ، انها تعتزم مطالبة إسرائيل السماح بدخول مساعدات الإغاثة إلى غزة عبر الطرق البحرية الألمانية وأن الكتل البرلمانية للتحالف المسيحي الذي تقوده المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب الديمقراطي الحر، الشريك في الائتلاف الحاكم، والحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر صاغت طلب قرار مشترك حول هذا الامر وهو ما يتوقع منه تحسين الظروف المعيشية والحياتية للمدنيين في غزة التي تحكمها حماس طبقا لما نشرته صحيفة ‘سود دويتشه’ الالمانية.

وقالت متحدثة الشؤون الخارجية باسم الكتلة البرلمانية لحزب الخضر، كريستين مولر، في تصريحات للصحيفة: ‘الحصار الإسرائيلي على غزة هو في الواقع حصار على الأمم المتحدة، وهذا أمر لا يمكن قبوله’.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك