فرنسا وجنوب أفريقيا يغادران المونديال

الخيبة بادية على لاعبي المنتخبين الفرنسي و الجنوب أفريقي

الخيبة بادية على لاعبي المنتخبين الفرنسي و الجنوب أفريقي

استفادت جنوب افريقيا صاحبة الضيافة من غياب روح منتخب فرنسا الذي لعب بعشرة لاعبين لاكثر من ساعة لتفوز عليه 2-1 في مباراتها الاخيرة بالمجموعة الاولى في نهائيات كأس العالم لكرة القدم  لكن ذلك لم يكن كافيا للتأهل للدور الثاني.

وانتزعت اوروجواي التي تغلبت 1-صفر على المكسيك في المباراة الاخرى بالمجموعة الاولى الصدارة برصيد سبع نقاط وتأهلت لدور الستة عشر برفقة المنتخب المكسيكي.

واحتلت جنوب افريقيا المركز الثالث برصيد اربع نقاط وبفارق الاهداف عن المكسيك بينما جاءت فرنسا في المركز الرابع والاخير ولها نقطة واحدة.

وأصبحت جنوب افريقيا أول دولة مضيفة لكأس العالم تفشل في تخطي دور المجموعات لكنها حافظت على بعض من كبريائها على الاقل.

كما حقق المنتخب الجنوب افريقي الذي كان يسعى لتقديم أداء جيد أمام نحو 40 ألف مشجع باستاد فري ستيت في بلومفونتين أول انتصار له على احدى القوى الكبيرة في كرة القدم بفضل هدفين في الشوط الاول من بونجاني كومالو وكاتليجو مفيلا.

واستفادت جنوب افريقيا من طرد مثير للجدل لصانع لعب منتخب فرنسا يوان جوركوف في الدقيقة 25.

وعوقب جوركوف الذي عاد للتشكيلة الاساسية وظهر في حالة جيدة في بداية اللقاء بسبب اعتدائه بالمرفق على ماكبث سيبايا لاعب وسط جنوب افريقيا خلال صراع على الكرة في منطقة الجزاء رغم أن اللعبة بدت غير متعمدة.

وجاء الطرد المفاجيء بعد خمس دقائق من خطأ للحارس الفرنسي هوجو لوريس سمح للمدافع كومالو بوضع جنوب افريقيا في المقدمة وفي ظل التفوق العددي فرض أصحاب الارض سيطرتهم على اللقاء.

وأخطأ لوريس في تقدير كرة عرضية لتمر من فوق رأسه ليرتقي كومالو أعلى من ابو ديابي ويسجل الهدف الاول.

واخترقت جنوب افريقيا الدفاع الفرنسي مجددا عندما أحرز مفيلا الهدف الثاني في الدقيقة 37 بعد تمريرة أمام المرمى من زميله تسيبو ماسيليلا.

وكان بوسع مفيلا التسجيل مرة أخرى بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني اثر تمريرة ذكية من سيفيوي تشابالالا لكن تسديدته أخطأت المرمى.

مشاداة بين مدرب فرنسا ريمون دومينيك ومدرب جنوب أفريقيا البرازيلي بيريرا بعد المقابلة

مشاداة بين مدرب فرنسا ريمون دومينيك ومدرب جنوب أفريقيا البرازيلي بيريرا بعد المقابلة

وقامت فرنسا التي أشركت المهاجم تييري هنري في الشوط الثاني ببعض المحاولات على فترات وقلصت الفارق في الدقيقة 70 عندما عاد فرانك ريبري للحياة على نحو مفاجيء وأصبح في وضع انفراد بالحارس منيب جوزيفز قبل أن يمرر كرة سهلة الى البديل فلوران مالودا ليسكنها الشباك.

ورفض لاعبو فرنسا التدريب يوم الاحد احتجاجا على طرد نيكولا انيلكا من الفريق لاهانته المدرب ريمون دومينيك، واستبعد القائد باتريس ايفرا من التشكيلة التي واجهت جنوب افريقيا نتيجة لذلك.

و رفض مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك مصافحة نظيره البرازيلي كارلوس البرتو باريرا مدرب جنوب أفريقيا بعد المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الثلاثاء وانتهت بفوز الأخير 2-1 في نهائيات كأس العالم  وخروجهما سويا من الدور الأول.

ولدى إطلاق الحكم صفارته النهائية، توجه باريرا لمصافحة دومينيك لكن الأخير رفض ذلك، وحاول البرازيلي معرفة الأسباب وتبادلا الحديث لنحو دقيقة قبل أن يفترقا.

ورفض دومينيك في المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة الرد مرتين على سؤال يتعلق بهذه الحادثة وقال “انتقل إلى السؤال الأخر”.

وأكد دومينيك انه يشعر بخيبة أمل لخروج فرنسا من الدور الأول، وقال “إنها خيبة أمل كبيرة، وانأ حزين جداً. دخلنا جيداً في المباراة وكنا الأفضل لكننا تلقينا هدفاً مبكراً صعب المهمة علينا لان اللعب بعشرة لاعبين صعب للغاية بالإضافة إلى الظروف التي كنا نعيشها”.

وتابع “على الرغم من ذلك حاولنا العودة في نتيجة المباراة لكننا لم نتمكن من ذلك”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك