إسرائيل تطلقُ قمرًا صِناعيًا للتجسسِ على النووي الإيراني وجمعِ معلوماتٍ للجيش

قمر إسرائيل التجسسي على إيران لحظة إطلاقه من قاعدة بالماتشيم الجوية جنوب تل أبيب

قمر إسرائيل التجسسي على إيران لحظة إطلاقه من قاعدة بالماتشيم الجوية جنوب تل أبيب

أطلقت إسرائيل قمرا صناعيا خاصا أرسلته إلى الفضاء بنجاح، مخصص بالكامل للتجسس على البرنامج النووي الإيراني ومراقبة الأنشطة النووية الإيرانية،من قاعدة جنوب البلاد بكلفة وصلت إلى 300 مليون دولار، ومعه يصبح لإسرائيل تسعة أقمار صناعية تجسسية عاملة حاليا.

و قال وزير في الحكومة الاسرائيلية ان اسرائيل أطلقت أحدث أقمارها الصناعية العسكرية للتجسس لزيادة قدراتها على جمع المعلومات في مواجهة البرنامج النووي الايراني.

وأطلقت اسرائيل القمر الصناعي (افق 9) من قاعدة بالماتشيم الجوية جنوبي تل أبيب وحمله صاروخ اسرائيلي الصنع الى مداره لينضم الى ثلاثة اقمار صناعية اسرائيلية اخرى للتجسس موجودة بالفعل في الفضاء.

وقال وزير المالية الاسرائيلي يوفال شتاينيتز لراديو اسرائيل “تعزيز اسرائيل لقدراتها الاستخباراتية موجه… الى حد كبير الى الخطر الذي تشكله ايران الخطر النووي أولا وأخيرا.”

ويعتقد كثير من المراقبين ان اسرائيل هي القوة الوحيدة في الشرق الاوسط التي تملك اسلحة نووية.

وصرح البريجادير جنرال نمرود شيفير نائب قائد السلاح الجوي الاسرائيلي ان القمر (افق 9) أرسل بيانات أولية وانه سينقل أولى صوره خلال أيام.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان الكاميرات العالية الدقة التي يحملها القمر الصناعي ستمكن اسرائيل من الابقاء على مراقبة أكثر تدقيقا لعدوها اللدود ايران.

و اشارت الإذاعة الإسرائيلية العامة إلى أن هذا القمر، شأنه شان سابقيه من سلسلة أقمار أفق، سيتيح التقاط صور فائقة الدقة ومراقبة البرنامج النووي الإيراني، وأضافت الإذاعة أن هذا القمر هو صناعة إسرائيلية، ووضعه في المدار صاروخ من طراز شافيت.

 وتعتقد اسرائيل والدول الغربية أن انشطة ايران لتخصيب اليورانيوم تهدف الى انتاج اسلحة نووية وهو اتهام تنفيه طهران.

ولم تستبعد اسرائيل مثلها مثل واشنطن الخيار العسكري اذا فشلت الجهود الدبلوماسية لاقناع ايران بالحد من برنامجها النووي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك