إسبانيا تنتزع الصدارة وتتأهل مع تشيلي

الاسباني دافيد فيا (يسار) في سباق على الكرة مع التشيلي غاري ميديل

الاسباني دافيد فيا (يسار) في سباق على الكرة مع التشيلي غاري ميديل

 بلغت اسبانيا وتشيلي الدور الثاني من نهائيات كأس العالم المقامة حالية في جنوب افريقيا بفوز الاولى على الثاني 2-1 في المباراة التي اقيمت بينهما في بريتوريا ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

وسجل دافيد فيا (24) واندريس انييستا (37) هدفي اسبانيا، ورودريغو ميلار (47) هدف تشيلي.

وتصدرت اسبانيا المجموعة برصيد 6 اهداف بفارق الاهداف عن تشيلي بالذات والتي تأهلت بعد سقوط سويسرا في فخ التعادل امام هندوراس سلبا، والاهم من ذلك ان اسبانيا تحاشت مواجهة البرازيل في الدور الثاني، وستلاقي بالتالي البرتغال في كايب تاون، في حين ستواجه تشيلي جارتها البرازيل في جوهانسبورغ .

واجرى مدرب اسبانيا فيسنتي دل بوسكي تعديلا واحدا على التشكيلة التي خاضت المباراة الاخيرة ضد هندوراس (2-صفر) اثر تعافي لاعب خط الوسط المتألق اندريس انييستا من اصابة في فخذه فاستعاد مركزه على حساب خيسوس نافاس.

اما مدرب تشيلي الارجنتيني مارتشيلو بييلسا فاجرى تلاثة تعديلات فاشرك مارك غونزاليز مهاجم سسكا موسكو الروسي بدلا من هومبرتو سوازو الى جانب جون بوسيجور، في حين زج بلاعبي خط الوسط خورخي فالديفيا لاعب العين الاماراتي وماركو استرادا بدلا من كارلوس كارمونا وماتياس فرنانديز الموقوفين.

وضغط المنتخب الاسباني منذ البداية لان الفوز وحده يضمن له التاهل بغض النظر عن نتيجة المباراة الاولى في المجموعة، في حين كانت نقطة واحدة تكفي تشيلي لكي تتصدر المجموعة.

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لمصلحة تشيلي مررها بوسيجور عرضية باتجاه غونزاليز الذي أخطأ تسديدها (12)، وطار الحارس الاسباني ايكر كاسياس لكرة سددها استرادا (14).

وخرج الحارس التشيلي كلاوديو برافو بعيدا عن مرماه لابعاد الكرة قبل ان يصل اليها فرناندو توريس المنطلق بسرعة بصحبة احد المدافعين، ونجح الحارس في ابعادها لكنها تهيأت امام دافيد فيا الذي اطلقها بيسراه من بعيد ساقطة في الشباك الخالية (24) رافعا رصيده الى 3 اهداف في البطولة متساويا في صدارة لائحة الهدفين مع الارجنتيني غونزالو هيغواين والسلوفاكي روبرت فيتيك، والى 41 هدفا دوليا في 61 مباراة. وبات فيا على بعد ثلاثة اهداف من راوول غونزاليز، صاحب الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف المسجلة مع المنتخب.

يذكر ان راوول غونزاليز الذي استبعد عن المنتخب منذ 6 ايلول/سبتمبر عام 2006 احتاج الى خوض 102 لكي يسجل اهدافه ال44.

وتطاول جيرار بيكيه الى كرة برأسه اثر ركلة ركنية رفعها تشابي فوق العارضة (31).

وكادت تشيلي تدرك التعادل عندما انفرد بوسيجور بالحارس كاسياس قبل ان يتدخل بيكيه في اللحظة الاخيرة ويحول الكرة الى ركنية (32).

واصابت اسبانيا عصفورين بحجر واحد في الدقيقة 37، فقادت هجمة سريعة منسقة وصلت الكرة على الجبهة اليسرى باتجاه فيا الذي اعادها داخل المنطقة باتجاه انييستا غير المراقب ليتابعها بذكاء زاحفة في الزاوية البعيدة لمرمى كلاوديو برافو (37). وشهدت الهجمة ذاتها سقوط توريس على الارض على مشارف المنطقة اثر كرة مشتركة مع استرادا فرفع الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه الاخير ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وقبل نهاية الشوط الاول بقليل، اصيب لاعب وسط الارتكاز تشابي الونسو وخرج وهو يعرج قبل ان يتلقى العلاج ويعود الى ارضية الملعب.

وفي مطلع الشوط الثاني نجحت تشيلي في تقليص الفارق عندما وصلت الكرة الى رودريغو ميلار على مشارف المنطقة فموه بجسمه قبل ان يسدد كرة باتجاه المرمى فارتطمت بساق المدافع بيكيه وخدعت الحارس كاسياس (47).

واشرك دل بوسكي بعد الهدف صانع العاب ارسنال الانكليزي سيسك فابريغاس بدلا من توريس البعيد عن مستواه. ومرر فابريغاس كرة بينية رائعة باتجاه فيا لكن الاخير لم يحسن السيطرة عليها وهو في طريقه للانفراد بالحارس (63)، وكرة مماثلة تماما تدخل احد مدافعي تشيلي لينقذ الموقف امام فيا ايضا (65).

وتوالت الهجمات الاسبانية لكن مهاجمي “لا روخا” تميزوا بالتسرع احيانا والرعونة احيانا اخرى.

وهدأ ايقاع المباراة في ربع الساعة الاخير بعدما ايقن المنتخبان بان مسالة تأهلهما الى الدور الثاني حسمت.

والتقى المنتخبان مرة واحدة في النهائيات سابقا وكان الفوز من نصيب اسبانيا 2-صفر عام 1950.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك