وفاة رئيس وزراء تونس الأسبق

الراحل محمد مزالي رئيس الوزراء التونسي الأسبق

الراحل محمد مزالي رئيس الوزراء التونسي الأسبق

انتقل إلى جوار ربه محمد مزالي رئيس الوزراء التونسي الاسبق  عن عمر ناهز ال 85 عاما في مستشفى بباريس حيث منفاه الإحتياري بعد صراع مرير مع المرض بسبب مشاكل في الكلي.

وقال الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في برقية تعزية الى عائلة مزالي “اذ نشيد بهذه المناسبة الأليمة بمناقب الفقيد وبمسيرته النضالية الطويلة الحكومية والحزبية وبمآثره في الميادين التربوية والثقافية والرياضية فإننا نعرب لكم عن أحر تعازينا وصادق تعاطفنا ومواساتنا”.

وقد تحمل الراحل في ما بين 1956 ومنتصف الثمانينات عدة مسؤوليات ومناصب حكومية قبل أن يتقلد مهام رئاسة الوزراء من سنة 1980 الى سنة 1986 في عهد الرئيس السابق الحبيب بورقيبة.

و إلى جانب مسؤولياته الحكومية ونشاطه الحزبي تميز مزالي باهتماماته الأدبية والثقافية حيث أسس المجلة الشهرية ‘الفكر’ كما ترأس اتحاد الكتاب التونسيين. وكان ايضا عضوا باللجنة الاولمبية الدولية.

مزالي حينما كان رئيسا للوزراء يتحدث إلى الرئيس بورقيبة

مزالي حينما كان رئيسا للوزراء يتحدث إلى الرئيس بورقيبة

و واجه مزالي في عام 1986 حكما بالاعدام بتهمة الفساد ومحاولة الاطاحة ببورقيبة وهو ما دفعه الى الفرار الى اوروبا عبر الجزائر حينما قطع الحدود بين تونس والجزائر مشيا،حيث قضى الراحل 16 عاما في المنفى قبل ان تصدر محكمة تعقيب تونسية حكما يسمح له بالعودة لبلاده.

ولم يتوقف مزالي عن اثارة الجدل حتى عندما عاد الى تونس حينما ألف كتاب “نصيبي من الحقيقة” نفى فيه كل تهم الفساد التي نسبت اليه وقال انه لم يخطط للاطاحة ببورقيبة لكنه كان ضحية تقدم بورقيبة في السن واستماعه الى وشايات وزراء اخرين.

وقد ووري جثمان الراحل في مدينة المنستير مسقط رأسه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك