ثلاث مقاتلات إسرائيليات تستهدف غزة..و توقع شهيدين و جرحى في القطاع

قتل فلسطينيان في احدى الغارات التي شنتها المقاتلات الحربية الاسرائيلية على قطاع غزة، فيما يزال البحث جاري عن شخص آخر مفقود بحسب مصادر طبية فلسطينية.

وتم انتشال جثة الشهيدين بعد ساعات من وقوع الغارات التي اوقعت جريحا ايضا. وقال مصدر طبي في مستشفى ابو يوسف النجار في مدينة رفح جنوب القطاع “انتشلت طواقم الاسعاف جثة المواطن عامر ابو حدايد (23 عاما) الذي قضى في القصف الاسرائيلي على الانفاق،بينما لا تزال جثة الثاني تحت الانقاض.

واضاف  “تبحث الطواقم الطبية الان بمساعدة الدفاع المدني على جثة شخص اخر مفقود ايضا”.

وشن الطيران الاسرائيلي  ثلاث غارات استهدفت مدينة رفح والمبنى القديم لمطار غزة في الجنوب وبلدة بيت حنون في الشمال.

وجرح فلسطيني في الغارة التي استهدفت مدينة رفح، على الحدود مع مصر. ولم توقع الغارتان على المطار القديم وبلدة بيت حانون ضحايا.

و اكدت متحدثة عسكرية هذه الغارات. وقالت “هاجمت طائراتنا في شمال قطاع غزة ورشة لصنع اسلحة وفي الجنوب نفقين يستعملان لتهريب الاسلحة” انطلاقا من مصر. واضافت ان “هذه الغارات هي رد على اطلاق قذائف الخميس من قطاع غزة على القطاع الغربي في (صحراء) النقب” بجنوب اسرائيل.

ثلاث مقاتلات اف-15 اسرائيلية استهدفت ثلاثة فلسطينين.

ثلاث مقاتلات اف-15 اسرائيلية استهدفت ثلاثة فلسطينين.

وكانت 12 قذيفة مدفعية اطلقت من قطاع غزة سقطت سبع منها في الاراضي الاسرائيلية ولكنها لم توقع جرحى، حسب ما اعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي. واضافت ان “هذه القذائف لم تخلف جرحى ولا خسائر”.

واكد الجيش ان مئة قذيفة او صاروخ اطلقت من غزة في اتجاه اسرائيل منذ مطلع السنة. الا ان عدد القذائف انخفض كثيرا منذ الهجوم الاسرائيلي الدامي شتاء 2008-2009 على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، واسفر عن سقوط 1400 قتيل فلسطيني حسب مصادر فلسطينية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك