الأفيال تشنقُ كوريا و تغادرُ المونديال

صراع على الكرة بين اللاعب الّإفواري ارونا دينداف و الكوري الشمالي جي يو نام

صراع على الكرة بين اللاعب الّإفواري ارونا دينداف و الكوري الشمالي جي يو نام

حققت ساحل العاج فوزا مقنعا على كوريا الشمالية بثلاثة أهداف مقابل لا شيء لكن الانتصار الكبير لم يكن كافيا للمنتخب الافريقي لتفادي الخروج من الدور الاول في نهائيات كأس العالم لكرة القدم يوم الجمعة.

وكانت ساحل العاج بحاجة لعدد أكبر من الاهداف لكي تحافظ على فرصتها في التأهل من المجموعة السابعة وأبقى مدربها سفين جوران اريكسون مهاجم تشيلسي سالومون كالو على مقاعد البدلاء في بداية اللقاء واختار اشراك خط هجوم من ثلاثة لاعبين هم ديدييه دروجبا وجرفيه كواسي (جرفينيو) وعبد القادر كيتا.

وأنهت ساحل العاج مبارياتها في المجموعة السابعة وهي في المركز الثالث برصيد اربع نقاط بينما فازت البرازيل بصدارة المجموعة بسبع نقاط عقب تعادلها بدون أهداف مع البرتغال صاحبة المركز الثاني ولها خمس نقاط.

واحتفظ كيم جونج هون مدرب كوريا الشمالية التي تذيلت الترتيب بثلاث هزائم بثقته في التشكيلة التي خسرت 7-صفر أمام البرتغال في المباراة السابقة.

وتقدم منتخب ساحل العاج 2-صفر في الشوط الاول بفضل هدفين من يايا توري وندري روماريك وكان من الممكن أن تصل النتيجة الى خمسة أو ستة أهداف في ظل معاناة كوريا الشمالية من الهجوم المستمر للمنافس الافريقي.

دروكبا يهدي حذاءه لأحد المشجعين

دروكبا يهدي حذاءه لأحد المشجعين

وتصدى ري ميونج جوك حارس كوريا الشمالية بشكل جيد لكرة سددها كيتا لكنه لم يحظ بعد ذلك باي فرصة لالتقاط أنفاسه بينما انطلق لاعبو ساحل العاج للهجوم في كل فرصة.

وبدا دروجبا في حالة جيدة منذ البداية ووضع الكرة في الشباك في الدقيقة 11 لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

ولم ينتظر لاعبو ساحل العاج كثيرا وفي الدقيقة 14 تلقى توري تمريرة عند حافة منطقة الجزاء قبل أن يسدد بباطن القدم في الزاوية البعيدة لمرمى كوريا الشمالية.

واقترب روماريك من التسجيل بعد اربع دقائق أخرى ثم نجح في متابعة كرة قوية سددها دروجبا وارتدت من العارضة بضربة رأس في شباك كوريا الشمالية في الدقيقة 20.

وجاءت الفرصة الاولى والوحيدة لكوريا الشمالية في الشوط الاول في الدقيقة 25 عندما انبرى القائد هونج يونج جو لتسديد ركلة حرة وأطلق تسديدة حادت قليلا عن مرمى أبو بكر باري حارس ساحل العاج.

وواصل المنتخب الافريقي هجومه في الشوط الثاني ومرت ضربة رأس من دروجبا بجوار المرمى وفشل جرفينيو في تحويل كرة عرضية خطيرة من كيتا الى المرمى لكن كوريا الشمالية بدت أكثر تنظيما الى حد بعيد في الدفاع.

وكاد جونج تاي سي أن يقلص الفارق لكوريا الشمالية في الدقيقة 81 لكنه لم يستطع وضع الكرة في الشباك.

وبدلا من ذلك نجحت ساحل العاج في تسجيل الهدف الثالث عندما قابل البديل كالو كرة عرضية رائعة من ارتور بوكا بتسديدة بباطن القدم في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 82.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك