السامبا تراقصُ لاروخا بثلاثية نظيفة

لاعبو البرازيل يحتفلون بتسجيل الهدف الثالث في مرمى تشيلي

لاعبو البرازيل يحتفلون بتسجيل الهدف الثالث في مرمى تشيلي

أحرز منتخب البرازيل هدفين في نحو خمس دقائق في الشوط الاول ليفوز على تشيلي 3-صفر ويتأهل لدور الثمانية بنهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا.

وجاءت أهداف البرازيل عن طريق جوان ولويس فابيانو وروبينيو في الدقائق 34 و38 و59 على الترتيب.

وستلعب البرازيل في دور الثمانية مع هولندا التي فازت في وقت سابق على سلوفاكيا 2-1.

واضطر دونجا مدرب البرازيل لاجراء تغيير في تشكيلته الاساسية بسبب اصابة الثنائي فيليبي ميلو وايلانو ليستعين براميريس ودانييل الفيس فيما عاد كاكا بعد غياب مباراة واحدة بسبب الايقاف لكنه تلقى بطاقة صفراء جديدة.

وقال دونجا عقب المباراة “يجب أن نتحسن في جميع نواحي اللعب. لعبت تشيلي بشكل رائع واستحوذت على الكرة كثيرا ومررت الكرة بصورة طيبة جدا لكن البرازيل كانت قادرة على اللعب بتوازن.”

وفي المقابل قال الحارس كلاوديو برافو قائد تشيلي “نشعر بمرارة وحزن.. لقد توقعنا شيئا مختلفا.”

واضاف “فعلنا ما نستطيع أن نفعله. تعين علينا الاصطدام بمنتخب البرازيل مبكرا في الدور الثاني وهو أفضل فريق في العالم.”

وبدأت المباراة بهدوء برازيلي حتى سدد جيلبرتو سيلفا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أنقذها الحارس برافو وحول الكرة الى ركلة ركنية في الدقيقة التاسعة.

ووصلت الكرة لكاكا – الذي تلقى بطاقة حمراء في الجولة الثانية بدور المجموعات أمام ساحل العاج – على حافة منطقة جزاء تشيلي لكنه سدد كرة طائشة بعيدا عن المرمى ليواصل اللاعب رحلة البحث عن هدفه الاول.

وارسل مايكون كرة من ركلة ركنية انقض عليها جوان بضربة رأس ووضع الكرة في مرمى الحارس برافو مانحا التقدم لمنتخب بلاده.

وبدا أن منتخب تشيلي سينطلق للهجوم لادراك التعادل لكن العقاب جاء سريعا من أبناء المدرب دونجا.

وقبل مرور خمس دقائق توغل روبينيو من ناحية اليسار ومرر الكرة الى كاكا الذي مررها بسرعة الى فابيانو الذي راوغ الحارس برافو ووضع الكرة في المرمى دون عناء.

ودفع الارجنتيني مارسيلو بيلسا مدرب تشيلي بالثنائي خورخي فالديفيا ورودريجو تيو في بداية الشوط الثاني على أمل تقليص الفارق لكن منتخب البرازيل صاحب الدفاع المنظم بقيادة لوسيو أفسد هذه المحاولات وتكفل روبينيو بتأكيد انتصار فريقه.

وانطلق راميريس لاعب وسط البرازيل بالكرة لمسافة طويلة وراوغ أكثر من لاعب قبل أن يمرر الكرة لروبينيو الذي سدد الكرة بشكل فني رائع من على حافة منطقة الجزاء محرزا الهدف الثالث للبرازيل.

وحاولت تشيلي في الدقائق الاخيرة تقليص الفارق وبذل المهاجم وامبرتو سوازو جهدا كبيرا لهز شباك الحارس جوليو سيزار لكن النتيجة لم تتغير.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك