إسرائيل تستبيحُ شبكة الإتصالات اللبنانية..و تجندُ عملاء داخل شركة الإتصالات الخلوية

عنصر من المخابرات اللبنانية يعرض خريطة ضبطت مع لبنانيين يشتبه بقيامهم بالتجسس لحساب اسرائيل

عنصر من المخابرات اللبنانية يعرض خريطة ضبطت مع لبنانيين يشتبه بقيامهم بالتجسس لحساب اسرائيل

اتهم حزب الله اللبناني اسرائيل باستباحة الامن القومي اللبناني والسيطرة على شبكة الاتصالات اللبنانية بعد أن اعتقلت سلطات الامن احد كبار موظفي شركة الفا للاتصالات الخلوية المملوكة للدولة للاشتباه بقيامه بالتجسس لحساب اسرائيل.

و  أعلن النائب حسن فضل الله المنتمي الى حزب الله اللبناني الشيعي الثلاثاء ان التحقيقات الاولية التي اجريت مع فني في شركة للهاتف الخليوي تم توقيفه اخيرا، اظهرت ان اسرائيل تمكنت، بفضل هذا “الجاسوس الخطير”، من “السيطرة على شبكة الاتصالات” في لبنان.

وقال فضل الله الذي يرأس لجنة الاتصالات النيابية في مؤتمر صحافي عقده في مقر البرلمان، ان “العدو الاسرائيلي تمكن خلال السنوات الماضية من خلال ما وفره عميل الاتصالات، من التحكم والسيطرة فنيا على شبكة الاتصالات والحق ضررا بالامن الوطني والامن اللبناني وقطاع الاتصالات”.

واضاف “بحسب نتائج التحقيقات الاولية، ان البنية التحتية لشبكة الاتصالات الفنية والتقنية باتت في حوزة العدو واتصالات اللبنانيين ومعاملاتهم عبر هذه الشبكة تصل مباشرة الى الاستخبارات الاسرائيلية”.

واعتبر ان اسرائيل تمكنت من “السيطرة على شبكة الاتصالات والتحكم بها وبالتالي اخضاعها لمخططاتها الامنية”.

كما اشار الى “تمكن العدو من تحديد حركة الاشخاص وتنقلاتهم واماكن تواجدهم”.

واعلن الاحد توقيف الفني شربل ق. الذي يعمل في شركة “الفا” للهاتف المحمول للاشتباه بتعامله مع اسرائيل. ولم تصدر اي معلومات عن نتائج التحقيق باستثناء ما ذكره فضل الله اليوم وتقارير مشابهة صادرة في الصحف افادت ان الفني الموقوف عمد الى زرع اجهزة حصل عليها من اسرائيل في شبكة الاتصال اللبنانية.

وقال فضل الله “نحن امام عميل يعمل منذ 1996، وعلى مدى 14 عاما يزود العدو بمعلومات خطيرة عن الامن اللبناني والاتصالات”.

واشار الى ان “العدو والى الآن وبعد اعتقال هذا الجاسوس الخطير لا يزال يستفيد من المعطيات ومن الاجهزة التي زرعها في شبكة الاتصالات”.

واضاف “ان هذا الانكشاف الامني والاستباحة الاسرائيلية يضعنا جميعا امام مسؤولياتنا الوطنية”، داعيا الحكومة الى اتخاذ “اجراءات فورية لتحديد الاضرار التي لحقت بقطاع الاتصالات ومعالجتها”.

كما دعاها الى “تامين سلامة بقية قطاع الاتصالات” في شركتي الهاتف المحمول وشبكة الهاتف الثابت.

وتنفذ القوى الامنية منذ نيسان/ابريل 2009 حملة واسعة ضد شبكات تجسس اسرائيلية اسفرت عن اعتقال اكثر من 70 شخصا بينهم عناصر من الشرطة والقوى الامنية كانوا مزودين اجهزة تكنولوجية متقدمة.

ولم يصدر عن اسرائيل اي تعليق على هذه الاعتقالات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك