المرجع الشيعي اللبناني في ذمة الله..وفاة محمد حسين فضل الله إثر نزيف داخلي حاد

المرجع الشيعي في لبنان آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله

المرجع الشيعي في لبنان آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله

توفي في بيروت المرجع الشيعي اللبناني العلامة محمد حسين فضل الله أحد اكبر رجال الدين الشيعة في لبنان عن عمر ناهز ال 75 عاما إثر اصابته بنزيف داخلي.

ويحظى فضل الله بشعبية واسعة بين اللبنانيين الشيعة وكان من المؤيدين للثورة الاسلامية في ايران، كما أنه اعتبر المرشد الروحي لحزب الله اللبناني في السنوات الأولى بعد نشأته عام 1982 .

و أصيب فضل الله خلال الأشهر الأخيرة بسلسلة أزمات صحية أدخلته المستشفى، وكان أدخل مستشفى بهمن في الضاحية الجنوبية لبيروت قبل أسبوع في مراجعة عادية، إلا أنه أصيب  بنزيف داخلي حاد تسبب بوفاته .

و تم اغلاق الطرق المؤدية الى المستشفى والى جامع الحسنين المجاور حيث بدأ افراد عائلته ومساعدوه يتقبلون التعازي.

وولد فضل الله في تشرين الثاني/نوفمبر 1935 في العراق، وبدأ دراسته للعلوم الدينية في سن مبكرة جدا، ثم اصبح استاذا للفقه والاصول في الحوزة العلمية الكبرى في النجف.

عاد الى لبنان العام 1966. وكان المرشد الروحي لحزب الله في بداية تأسيسه في الثمانينات، قبل ان يحصل تباعد بين الجانبين بسبب تباينات في وجهات النظر حول المرجعية الدينية. اذ سعى فضل الله الى تأسيس مرجعية مستقلة للحزب الشيعي الذي تدخل “ولاية الفقيه” في صلب عقيدته.

أسس فضل الله حوزة “المعهد الشرعي الاسلامي”، وشكل بذلك نقطة البداية لكثير من طلاب العلوم الدينية. كما رعى العديد من المشاريع الخيرية والاجتماعية.

ويعتبر فضل الله مرجعية بارزة في المذهب الشيعي وله اتباع في لبنان وخارجه.

ومن فتاواه الدعوة الى اعتماد علم الفلك والارصاد في اثبات بدء شهر رمضان وانتهائه، في وقت لا تزال المرجعيات الدينية الاسلامية في العالم تلتمس رؤية القمر بالعين المجردة لاثبات ذلك،تماشيا مع الحديث الشريف « صوموا لرؤيته وأفطروا لؤيته ، فإن غُم عليكم فأقدروا له ثلاثين ».

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. lمسلم:

    لعنه الله عليك وعلي شيخك حتي بالموت الشماته

    تاريخ نشر التعليق: 09/07/2010، على الساعة: 22:00
  2. عاشق الشيخ ياسر الحبيب:

    اللهم شماته
    اللهم شماته
    اللهم شماته
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين والعن الدائم على اعدائهم ومنكري فضائلهم و ظلاماتهم ومقاماتهم الى يوم القيامه
    نبارك للامام المهدي عج خبر هلاك هذا العدو الناصبي الاموي منكر كرامات اهل البيت عليهم السلام وندعوا الله بالطاهره البتول عليها السلام ان يتم على اشباه العلماء الباقين عليهم اللعنه
    الصراحه كنت اليوم مهموم وبعد سماعيه بهذا الخبر استانست

    An amazing event
    الحمد لله رب العالمين

    تاريخ نشر التعليق: 04/07/2010، على الساعة: 11:23

أكتب تعليقك