انتحروا بعد خروج البرازيل من المونديال..أربعة قتلى وعدد من الجرحى في هايتي

هايتيون يتجمعون قرب جثة احد مشجعي البرازيل بعد انتحاره في نيريت

هايتيون يتجمعون قرب جثة احد مشجعي البرازيل بعد انتحاره في نيريت

لقي 4 أشخاص حتفهم في هايتي وجرح آخرون بعد إقصاء البرازيل من دور ربع نهائي مونديال 2010،حيث أن اثنين من مشجعي فريق البرازيل انتحرا بإلقاء نفسيهما أمام سيارات بعد هزيمته أمام هولندا بينما توفي شخص بأزمة قلبية.

وقالت إذاعة ميتروبول أن هايتيا طعن حتى الموت في مواجهات اندلعت بين مشجعين هايتيين لفريقي الأرجنتين والبرازيل.

وفرقت الشرطة الهايتية شبانا اثر صدامات في احد أحياء بور أو برانس نصبت فيه شاشات عملاقة لمتابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا.

وكان عددا كبيرا من مشجعي فريق البرازيل استعدوا للاحتفال بتزيين أحيائهم بإعلام البلد، لكن أملهم خاب بعد فوز هولندا على البرازيل بهدفين مقابل هدف واحد.

وطوال المونديال يجتاح شبان شوارع العاصمة بعد كل فوز لفريق البرازيل وهم يغنون ويرقصون، مسببين اختناقات في حركة السير في بور اوبرانس التي ما زالت تغطيها أنقاض المنازل التي هدمت في الزلزال الذي وقع في 12 كانون الثاني/يناير.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك