لا لوقفِ الإستيطان..النبرة الإسرائيلية تعلو عشية لقاء نتنياهو أوباما في واشنطن

نتنياهو يترأس اجتماعا حكوميا قبيل التوجه إلى واشنطن للقاء أوباما

نتنياهو يترأس اجتماعا حكوميا قبيل التوجه إلى واشنطن للقاء أوباما

تدرس لجنة القوانين الوزارية الاسرائيلية مشروعا يقضي بجعل موافقة البرلمان على اي تمديد لتجميد بناء المستوطنات في الضفة الغربية الزاميا، بحسب ما علم من اعضاء في هذه الهيئة.

واطلقت هذه المبادرة فيما يستعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو للقاء الرئيس الاميركي باراك اوباما في واشنطن. وقال وزير الاعلام يولي ادلشتاين للصحافيين ان “اعضاء اللجنة الوزارية للقوانين غير ملزمين بقرارات الحكومة وسيصوتون بحسب ما يمليه عليهم ضميرهم على هذا النص” الذي ينص على موافقة الكنيست على اي تمديد لتجميد بناء المستوطنات.

ونقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن قريبين من نتانياهو ان الاخير دعا صباح الاحد اعضاء من حزبه الليكود ينتمون الى هذه اللجنة الوزارية الى عدم تاييد هذه المبادرة. وليصبح قانونيا، على الكنيست ان يصادق مرارا على مشروع القانون.

ويخشى التيار المتشدد في الائتلاف الحكومي والمستوطنون في الضفة الغربية من ان يمارس الاميركيون ضغوطا كبيرة على نتانياهو ليمدد قرار التجميد الجزئي لبناء المستوطنات الذي ينتهي العمل به في 26 ايلول/سبتمبر. وقرر نتانياهو في تشرين الثاني/نوفمبر تحت ضغط الولايات المتحدة تجميد الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية لمدة عشرة اشهر، من دون ان يشمل القرار القدس الشرقية المحتلة.

ويرمي هذا الاجراء الى تشجيع اعطاء دفع لعملية السلام مع الفلسطينيين التي توقفت اثر الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة بين كانون الاول/ديسمبر 2008 وكانون الثاني/يناير 2009. ويجري الجانبان منذ التاسع من ايار/مايو محادثات غير مباشرة عبر الموفد الاميركي جورج ميتشل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك