قتلٌ عشوائي في مصر..سائقُ حافلةٍ فتحَ النارَ على الركاب فقتلَ 6 وأصابَ 18 عاملاً

مستودع حافلات المقاولون العرب في القاهرة

مستودع حافلات المقاولون العرب في القاهرة

أطلق سائق حافلة تابعة لاحدى شركات المقاولات الكبرى النار  على عمال وموظفين كانوا يستقلون حافلته للذهاب الى عملهم فقتل ستة منهم واصاب 16 اخرين، من دون ان تعرف دوافعه،فيما قال زملاء له إنه أصيب بحالة اكتئاب إثر نقله تعسفيا من مقر عمله السابق.

واوضح شهود عيان ان “سائق حافلة تابعة لشركة المقاولين العرب للمقاولات كان ينقل 22 عاملا وموظفا من مدينة الحوامدية (بمحافظة الجيزة على بعد 30 كلم من القاهرة) الى مقر عملهم في مدينة الجيزة المجاورة، ولكنه اوقف الحافلة فجأة على الطريق الزراعي بالقرب من قرية منيل شيحة (20 كلم جنوب العاصمة) واخرج بندقية آلية واطلق النار على الركاب فقتل ستة منهم على الفور واصاب 16 نقلوا جميعا الى المستشفى”.

وذكر مصدر أمني أن محمود طه سويلم (52 عاما) أطلق النار على ركاب الحافلة التي كان يقودها والتي تتبع شركة المقاولون العرب.

وأضاف أن الشرطة ألقت القبض عليه وتحقق معه.

ولكن بعض المصابين قالوا، بحسب المصدر نفسه، ان السائق “اصيب باكتئاب نفسي في الفترة الاخيرة نتيجة نقله من مكان عمله الاصلي الى مكان اخر”.

و قالت شركة المقاولون العرب ومصادر أمنية مصرية ان سائق حافلة أطلق النار عشوائيا على موظفين في الشركة فقتل ستة منهم وأصاب ستة اخرين جنوبي القاهرة.

وأعلنت الشركة في بيان أن سويلم أوقف الحافلة على مسافة 200 متر من ادارة المشروعات الميكانيكية والكهربائية بالشركة وأخرج “بندقية الية مخبأة أسفل المقعد الخاص به وبدأ في اطلاق النار عشوائيا على ركاب الحافلة.”

ورجح المصدر الامني أن تكون ضغائن بين سويلم ومسؤولين في الشركة وراء الحادث الذي وقع على طريق سريع على مسافة 15 كيلومترا من العاصمة.

وقال ان الحافلة كانت تقل 23 موظفا ركبوها من منازلهم لتقلهم الى مكاتب الشركة في منطقة منيل شيحة بمحافظة ستة اكتوبر.

وأضاف أن سويلم أوقف الحافلة على الطريق وراح يطلق النار على الركاب الذين كان بينهم نساء لكن أيا منهن لم تصب بأذى باستثناء موظفة تلقت علاجا سريعا وغادرت المستشفى بحسب بيان الشركة.

ومن بين القتلى مدير ونائب مدير ومساعد مدير وأمين مخازن.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك