رسميًا خاشقجي يديرُ قناة الوليد

الملياردير السعودي الوليد بن طلال خلال استقباله للصحافي جمال خاشقجي

الملياردير السعودي الوليد بن طلال خلال استقباله للصحافي جمال خاشقجي

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة “المملكة القابضة” الأمير الوليد بن طلال رسميا عن تعيين رئيس التحرير السابق لصحيفة “الوطن” السعودية جمال خاشقجي مديراً عاماً ورئيساً لتحرير القناة الإخبارية التي ينوي الأمير إطلاقها، مشيراً إلى أن المحطة ستدعم “الاعتدال سياسة واقتصاداً ومجتمعاً”،ليؤكد بذلك الخبر الذي نشرته “الدولية ” قبل أكثر من شهر،من أن جمال خاشقجي سيعين مديرا لقناة الوليد بن طلال الإخبارية الجديدة. (انظر خبر الدولية السابق)

وعن ما إذا كانت القناة ستستقطب بعض المذيعين والمذيعات الذين استقالوا من قنواتهم في الفترة الأخيرة, وخاصة مذيعات قناة الجزيرة الخمس, نفى خاشقجي أن تكون القناة في طريقها للتعاقد مع أي من هؤلاء المذيعات، وأكد في الوقت ذاته “أن الحديث عن هذا الموضوع ما زال مبكرا, نحن ما زلنا نضع السياسة التحريرية والهيكل الإداري للقناة”.

و أضاف “”ولابد لنا من انطلاقة قوية، إذا كنا نرغب في ترسيخ حضور القناة في الصف الأول وسط منافسة قوية مع محطات متخصصة في الأخبار”.

ولم توضح شركة “المملكة القابضة” التي أعلنت تعاقدها مع خاشقجي لإدارة القناة في بيان اسم القناة الجديدة أو وقت إطلاقها, إلا أن خاشقجي قال “لدينا موعد لإطلاق القناة ولكننا لن نعلن عنه إلا بعد نهاية أغسطس المقبل”.

وحول اعتماد القناة على المواهب الشابة, قال خاشقجي “ركزنا على المواهب الشابة واستقطابها, لأننا لن ندخل في حرب استقطابات من قنوات إخبارية أخرى, والمواهب الشابة موجودة وسنبحث عنها لأنها تنتظر فرصتها”.

وكان الأمير الوليد بن طلال ذكر في بيان  أن “القناة ستعمل على مدار الساعة، وستبث من أكثر من موقع لتغطية العالم العربي والعالم، وستعتمد على كفاءات إعلامية عربية وستحرص على تشجيع المواهب الشابة الجديدة”.

وأضاف الوليد “الفضاء العربي لم يعد شاغراً كما كان قبل عقد من الزمان، وبالتالي لا بد للقناة الجديدة أن تكون إضافة وبديلا للمشاهد وهذا ما سأعمل على تحقيقه”. وأشار إلى أن هذه القناة الإخبارية العصرية ستكون من أكبر القنوات على المستوى المحلي والإقليمي، وستتضمن فريق عمل مختصا في مجال الأخبار حيث ستواكب اهتمامات المشاهد المختلفة.

 وعلمت “الدولية” من مصادر مطلعة ان القناة الجديدة التي يراد لها الإطاحة بعرش قناة الجزيرة القطرية، ستنطلق بعد نحو تسعة أشهر بعد إتمام الدراسات الخاصة بها على ان تتخذ من أربع مدن عربية مقرات لها وهي دبي و أبوظبي و المنامة و القاهرة،على أن يكون البث الرئيس من مدينة دبي لإعلام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

التعليقات: 2

  1. محمد مرزوقي:

    اتمنى مخلصا ان تساهم هذه القناة في تنشيط الدورة الدموية للاعلام العربي و اشكر الامير الوليد بن طلال على هذه المبادرة التي لا اشك انها ستدعم الاعلام الرزين و الهادئ البعيد عن المزايدات …الشعوب العربية في امس الحاجة الى اعلام يعمل على توحيد الرؤى والصفوف والجهد . لا الى اعلام يمزق ما هو ممزق اصلا .

    تاريخ نشر التعليق: 07/08/2010، على الساعة: 15:10
  2. محمد مرزوقي:

    لم لا تضيفون لها مكتبا في المغرب؟

    تاريخ نشر التعليق: 07/09/2010، على الساعة: 19:11

أكتب تعليقك