زعيم حزب شاس الإسرائيلي المتطرف يتمنى الشفاء ل”صاحب السمو” حسني مبارك

الرئيس المصري حسني مبارك

الرئيس المصري حسني مبارك

وجه الزعيم الروحي لحزب شاس الإسرائيلي المتشدد الحاخام عوفاديا يوسف رسالة إلى الرئيس المصري حسني مبارك تمنى له فيها الصحة بعد العلاج الذي تلقاه مؤخراً في ألمانيا والتقارير عن تدهور حالته الصحية.

وذكر صحيفة “يديعوت أحرونوت”  ان يوسف وجه رسالة إلى مبارك سيسلمها إليه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال اجتماعهما المقبل.

وكتب يوسف في الرسالة “نصلي لخالق الكون أن يمنّ عليكم بالشفاء الكامل والسريع”.

 وأضاف “دام مجدكم، صاحب السمو، رئيس مصر محمد حسني مبارك”.

وقال “عسى أن تستمروا في قيادة مواطنيكم بجلالة وشجاعة وقوة لمدى الحياة وبسلام، وعسى أن تنجحوا في كل أعمالكم بما يمليه عليكم قلبكم’. ووقع الحاخام عوفاديا يوسف الرسالة بتحيات حارة وختم بالقول ‘تفضلوا بقبول فائق الاحترام، بعظمة فضيلتكم”.

وحافظ يوسف ورئيس حزب شاس وزير الداخلية إيلي يشاي، على اتصال وثيق بالرئيس مبارك لسنوات عديدة.

وفي الآونة الأخيرة أطلقت السلطات المصرية سراح الصحافي الإسرائيلي يوتام فيلدمان بوساطة من يشاي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. محمد مرزوقي:

    من الناحية العقائدية الرسالة صحيحة .وتنسجم تماما مع التصورالاسلامي للايمان من خلال الاشارة الى وحدانية الخالق .اذن فقضية الاستجابة لهذا الدعاء اصبحت محسومة ومن الان فصاعدا لن يصاب الرئيس حسني مبارك باي وعكة صحية تعكر مزاجه الرئاسي في المستقبل لكن بالنسبة لكاتب الرسالة الاخ المؤمن يوسف . الشفاء ليس هو متطلعه .الشفاء مجرد وسيلة لاستمرار حكم الرئيس مدى الحياة و ب….سلام .هذه العبارة هي التي تمنح النص الدعائي عمقه الدلالي .:الحياة و بسلام.واسرائيل هي المستفيدة رقم واحد من السلام بنسخته الشرق اوسطية لانه السلام الوحيد الغير العقلاني لانه يتلون بلون امزجة الحكام وعواطفهم ما يؤكد ذلك هو اللفتة اللغوية اللا شعورية الموظفة بدقة والمنفلتة ربما عن وعي صاحبها حين قال :بما يمليه عليكم قلبكم ولم يقل عقلكم باععتبار ان العقل هو صاحب السيادة في تدبير الشؤون السياسية و العلاقات الدولية .ولكن بما ان قلبه طيب لاحرج عليه

    تاريخ نشر التعليق: 13/07/2010، على الساعة: 19:57

أكتب تعليقك