مذيعٌ مصري يُعدمُ زوجته بالرصاص

إيهاب صلاح المذيع بقطاع الأخبار بالتليفزيون المصري

إيهاب صلاح المذيع بقطاع الأخبار بالتليفزيون المصري

«رصاصة في الرأس» حسم بها مذيع في قطاع الأخبار بالتلفزيون خلافاً نشب بينه وبين زوجته، مما أسفر عن مصرعها في الحال بعد أن سقطت جثة هامدة وسط بركة دماء في شقتهما بمنطقة الهرم.

وقالت مصادر أمنية إن المذيع ويدعي «إيهاب صلاح» ــ 45 سنة ــ مذيع النشرة بالتليفزيون المصري في فترات الصباح والظهيرة، حيث عاد إلي شقته فجراً وعلي إثر خلافات عائلية قديمة نشب شجار عنيف بينه وبين زوجته وتدعي «ماجدة كمال» تطور إلي قيامها بتوجيه صفعة قوية له أدت إلي تحطم نظارته، مما أدي إلي إصابته بحالة هياج وثورة فأسرع إلي الدولاب وأخرج طبنجة وأطلق رصاصة اخترقت رأس زوجته فأودت بحياتها في الحال.

والجدير بالذكر، أن إيهاب صلاح يقوم بعمل التقارير الخاصة بوزارة الداخلية التي تعرض علي التليفزيون.

وحسب شهود عيان من الجيران وقعت الجريمة عقب أذان الفجر عندما استيقظوا في هلع علي صوت طلق ناري مدوٍ قادم من شقة المجني عليها وعندما طرقوا باب الشقة للاطمئنان فتح المذيع لهم الباب وهو يمسك بسلاحه وشاهدوا زوجته ملقاة داخل حجرة النوم غارقة في دمائها.

وقررت النيابة إحالة جثمان الضحية إلى الطب الشرعي من أجل تحديد أسباب الوفاة ومعرفة ما إذا كان بها أي إصابات أو كدمات أخرى بخلاف الطلق الناري، وبيان ما إذا كان الطلق هو السبب الرئيسي للوفاة أم لا، على أن يتم التصريح بدفن الجثة فور إعداد التقرير إضافة إلى انتداب الخبراء لرفع البصمات من مكان الحادث وارسال السلاح المستخدم إلى المعمل الجنائي للتأكد من أن الرصاصة المستخرجة من جثة الضحية من نفس نوع سلاح الجريمة.

وأفادت التحريات التي تم إجرائها أن شقيقة الضحية كانت شاهدة على واقعة القتل وأصيبت بحالة إغماء بعد الحادثة حيث سقطت على الأرض مغميا عليها، ووجهت النيابة للمتهم تهمة القتل العمد وهي التهمة التي يواجه على خلفيتها عقوبة الإعدام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك