حديث عن زيارة وشيكة لمبارك إلى تل أبيب..قبل اعتزاله السياسة

مبارك مصافحا نتنياهو في شرم الشيخ

مبارك مصافحا نتنياهو في شرم الشيخ

كشفت صحف مصرية أن الرئيس المصري حسني مبارك سيسافر الى اسرائيل في موعد ربما كان خلال ساعات لكنه لم يتحدد بعد لحضور مفاوضات السلام بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية،و لم يصدر حتى الآن أي تأكيد أو نفي رسمي من السلطات المصرية لهذه الأنباء.

وترددت أنباء قوية عن اعتزام الرئيس المصري حضور اجتماعات مباشرة في تل ابيب  بين محمود عباس ابومازن ونتنياهو ،لكن المصادر التي اعلنت الخبر تحفظت على برنامج الزيارة أو مضمونها حسب ما نشرته الصحف المصرية.

ووفقا للمعلومات فإن الهدف المعلن حتى لآن من زيارة الرئيس مبارك الى تل ابيب هو اجراء مفاوضات مباشرة بعد لقائه امس نتنياهو وابومازن في القاهرة .

و بالرغم من توقيع معاهدة السلام التي تربط مصر باسرائيل منذ 1979 فان مبارك لم يقم ابدا بزيارة رسمية الى الدولة العبرية الا انه قام في تشرين الثاني عام 1995 بزيارة قصيرة الى القدس للمشاركة في تشييع جنازة رئيس الوزراء الاسرائيلي اسحق رابين .

و كان وزير الخارجية المصري أفيكدور ليبرمان قد انتقد خلال جلسة في الكنيست الاسرائيلي الرئيس حسني مبارك لعدم زيارته لاسرائيل،حيث قال: “اذا لم يشأ مبارك زيارة اسرائيل فليذهب الى الجحيم”.

و اقترح اسرائيليون دعوة الرئيس المصري محمد حسني مبارك الى زيارة إسرائيل قبل اعتزاله الحياة السياسية. وجاءت الدعوة في سياق تعليقات على تقرير نشرته صحيفة معاريف الإسرائيلية حول التقديرات السائدة بين المسئولين الإسرائيليين بشأن مستقبل الحكم في مصر.

واقترح اسرائيليون دعوة مبارك الى زيارة إسرائيل للتعبير عن تقدير الإسرائيليين للسلام مع مصر والطريقة التي حافظ بها مبارك على استمرار هذا السلام.

وقال احد الاسرائيليين: “نريد ان نقول له (لمبارك) اننا الإسرائيليون نحبك ونريد رؤيتك في اسرائيل قبل اعتزالك الحياة السياسية، وسوف نعد له استقبالا ملكيا فاخرا”.

وارجع صاحب الدعوة رفض الرئيس المصري زيارة إسرائيل خلال توليه الحكم الى ما وصفه بضغوط “المتطرفين المسلمين الذين سبق لهم ان اغتالوا الرئيس المصري السابق محمد انور السادات”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك