حملة أمريكية لمقاطعة النفط العربي

محطة الوقود الأمريكية التي يفتخر أصحابها أنها لا تبيع النفط العربي

محطة الوقود الأمريكية التي يفتخر أصحابها أنها لا تبيع النفط العربي

أطلق أمريكيون مناهضون للعرب والمسلمين وداعمون لإسرائيل حملة لمقاطغة النفط العربي،عبر عن إنشاء أول محطة في أمريكا على الإطلاق لا تبيع النفط العربي.

و اختار التطرفون الأمريكيون اسم ” نفط خال من الإرهاب” شعارا لحملتهم،التي تهدف إلى إنشاء المزيد من محطات وقود السيارات لا تبيع ولا تستفيد من النفط القادم من الدول العربية.

و يقول منظمو الحملة عن أهدافهم إنها تكرس جهودها “لتشجيع الأمريكيين على شراء الوقود القادم من دول لا تقوم بتصدير الإرهاب أو تمويله”،أضافة غلى ما أسموه “تثقيف الشعب الأمريكي من خلال دعم الشركات التي تمتلك إمدادات من النفط الخام في دول خارج منطقة الشرق الأوسط، ومن خلال كشف الشركات التي لا تقوم بهذا”.

كما تسعى الحملة ـ حسبما يقال على موقعها ـ إلى خلق جدل صحي فيما يتعلق بإيجاد أساليب بديلة لإنتاج الوقود واستهلاكه.

هذا وقد خصص تلفزيون “إن بي سي”  تقريرا عن محطة الوقود، واستضاف الناشط الأمريكي جو كوفمان المعروف بولائه لإسرائيل،حيث تحدث عن حملته ضد النفط العربي، وقال إنها تلقى نجاحا في أوساط الأمريكيين العاديين الذين لا يريدون أن تذهب أموالهم إلى الدول العربية الخليجية المنتجة للنفط.

و تحدث المتطرف الأمريكي العضو في اللوبي اليهودي عن أمريكيين يقودون سياراتهم لمسافات قد تبلغ 20 ميلا من أجل شراء الوقود من هذه المحطة تفاديا لدفع أموالهم في نفط يأتي من الدول العربية أو الإسلامية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. zahou:

    و الله نحن كذلك نتمنى أن لا يباع نفطنا للغرب لكن ما باليد حيلة

    تاريخ نشر التعليق: 21/07/2010، على الساعة: 18:05

أكتب تعليقك