من القصر إلى القبر..بن علي سيظلُ في السلطة حتى بعد انتهاءِ ولايته

الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في العاصمة التونسية وبدت وراءه زوجته ليلى بن علي

الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في العاصمة التونسية وبدت وراءه زوجته ليلى بن علي

ذكر مصدر رسمي تونسي  أن اللجنة المركزية لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم “ناشدت”‘ الرئيس التونسي زين العابدين بن علي (74 عاما) الذي يحكم تونس منذ سنة 1987 البقاء في الحكم بعد انقضاء ولايته الرئاسية الخامسة والأخيرة التي تنتهي سنة 2014.

و نقل المصدر الرسمي أن أعضاء اللجنة “أكدوا في ختام اجتماع عقدوه يومي 16 و17 تموز/يوليو الجاري بتونس تمسكهم بالرئيس زين العابدين بن علي وتعلقهم به ، مناشدين سيادته مواصلة قيادة تونس في المرحلة القادمة من أجل تعزيز مقوماتها وتأمين مستقبلها ودعم مناعتها لمواجهة التحديات”.

وقال أعضاء اللجنة إن التونسيين “برهنوا في كافة أنحاء البلاد خلال الانتخابات البلدية التي أجريت في أيار/مايو الماضي وفاز فيها الحزب الحاكم الذي يترأسه بن علي تعلقهم المتين ببن علي و التفافهم حول حزبه العتيد.. وتمسكهم بالخيارات الحضارية الرائدة التي حدد معالمها في برنامجه الانتخابي واستعدادهم الدائم للمثابرة على النضال من أجل تجسيم التوجهات وتحقيق الطموحات”.

ولا يجيز دستور تونس في صيغته الحالية لبن علي الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014 لأنه سيكون بلغ آنذاك 78 عاما وتجاوز السن القانونية للترشح المحددة بـ75 عاما.

وكان بن علي أدخل سنة 2002 تعديلات على دستور بلاده ضمنت له البقاء في السلطة إلى سنة 2014.

واعتبر مهتمون بالشأن التونسي أن دعوة الحزب الحاكم بن علي للبقاء في الحكم قد تمدد لإدخال تعديلات جديدة على دستور البلاد تسمح للرئيس بالترشح في انتخابات 2014.

وكان الحزب الديمقراطي التقدمي ، الذي يوصف بأنه أبرز أحزاب المعارضة المشروعة في تونس ، دعا التونسيين خلال ندوة بعنوان ‘مستقبل الجمهورية واستحقاقات المرحلة’ إلى ‘التعبئة’ و’التوحد’ لمنع تعديلات دستورية محتملة قد تفتح الباب أمام ‘التمديد’ لبن علي أو ‘توريث الحكم’ إلى أحد أقاربه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مواطن:

    لم يبقى في الدول العربية ما يسمى بالجمهورية الا على الأوراق.فكل من وصل الى كرسي الرئاسة الا وعدل الدساتير لصالح بقائه و استمر في الحكم الى أن يحكم الله بوفاته و مع دلك يترك كرسي الرئاسة لأحد أبنائه ليرثه فالمرجو ازالة نعت الجمهورية من أسماء الدول العربية باسثتناء الجمهورية اللبنانية التي تعرف كل أربع سنوات انتخابات رئاسية حقيقية و يظهر بدلك اسم جديد لرئاسة هدا البلد.أما بالنسبة لبن علي فهو سيبقى رئيسا لتمنس ربما حتى بعد وفاته فهو د…..كبير لبلد صغير…..أنشر من فضلك…….

    تاريخ نشر التعليق: 22/07/2010، على الساعة: 13:14

أكتب تعليقك