مصر تنفي تدهور صحة مبارك..و مخابرات دولية تتكهن بوفاته في أقل من عام

الرئيس المصري حسني مبارك..ابتسامة تخفي وراءها وضعا صحيا مثيرا للجدل

الرئيس المصري حسني مبارك..ابتسامة تخفي وراءها وضعا صحيا مثيرا للجدل

قال وزير الاعلام المصري أنس الفقي أن تقارير عن تدهور صحة الرئيس حسني مبارك “غير صحيحة بالمرة” وذلك بعد يومين من قول صحيفة امريكية ان مبارك في مرحلة متقدمة من اصابة بالسرطان.

وقال الفقي في بيان إن “الرئيس في حالة صحية جيدة وهذا ما أعلنه الاطباء بعد عملية ازالة المرارة التي تمت في المانيا.”

واضاف الفقي قائلا “نحن بالطبع نتفهم الاهتمام بهذا الموضوع نظرا للثقل الجغرافي والسياسي الذي تحظى به مصر بالاضافة الى دور الرئيس في الشرق الاوسط كقوة لحفظ الاستقرار. لكن التقارير الاعلامية المنشورة حول صحة الرئيس تبنى فقط على الشائعات والتكهنات دون أي أساس من الصحة بما في ذلك تقرير صدر مؤخرا مستشهدا بمصادر مخابراتية مجهولة.”

و كانت الدولية قد نقلت عن مصادر مطلعة فرنسية قبل أسبوع،إصابة الرئيس المصري حسني مبارك بسرطان المريء،إثر خضوعه لفحوصات طبية  في مستشفى بيرسي بمدينة كلامار بضواحي العاصمة الفرنسية،وهو نفس المستشفى الذي كان قد توفي فيه الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. انظر مقال الدولية السابق

وذكر مقال في صحيفة واشنطن تايمز أن معظم وكالات المخابرات الغربية تعتقد ان مبارك في مرحلة متقدمة من الاصابة بالسرطان في المعدة والبنكرياس.

ونقلت الصحيفة عن ضابط مخابرات بدولة في وسط اوروبا قوله ان مبارك البالغ من العمر 82 عاما قد يعيش فترة تقل عن عام.

وأثرت الشائعات بشأن صحة مبارك على الاسواق في السابق لانه بلا خليفة واضح. ولم يعين مبارك نائبا للرئيس وهو المنصب الذي كان يشغله في العام 1981 قبل توليه الرئاسة.

وعاد الرئيس الى جدول عمله المعتاد من الاجتماعات مع المسؤولين الزائرين منذ الجراحة التي اجريت له في مستشفى هايدلبرج الجامعي بالمانيا في مارس اذار. واجتمع يوم الاحد مع الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الاسرائيلي ومسؤولين اخرين.

الإهتمام أكثر بالشكر طريق مبارك لدحض الشائعات عن صخته

الإهتمام أكثر بالشكل طريق مبارك لدحض الشائعات عن صحته

كما ظهر على شاشات التلفزيون المصري وهو يحضر حفل تخريج دفعة من كلية الشرطة. وأظهرت لقطات فيديو مبارك وهو يقف لتوزيع الاوسمة على الخريجين.

وتقرير واشنطن تايمز هو الاحدث ضمن عدة تقارير تشكك في صحة الرئيس.

ونشرت مجلة الايكونوميست تقريرا هذا الاسبوع عن مصر وصفت فيه صحة مبارك بأنها “ليست جيدة”.

ونفت مصر الاسبوع الماضي تقريرا في صحيفة السفير اللبنانية ذكر ان مبارك سيسافر للعلاج في الخارج.

وقال الفقي ان “الرئيس مبارك يواصل برنامجه كاملا وخلال الايام العشرة الاخيرة سافر الرئيس الى الجزائر لتقديم العزاء للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في وفاة شقيقه كما التقى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس وعند عودته الى مصر شهد مراسم تخرج العديد من دفعات الكليات العسكرية.”

وأضاف ان مبارك سيجتمع مع الرئيس التركي عبد الله جول يوم الاربعاء وسيلقي كلمة في مناسبة ثورة يوليو.

وقال سماسرة في سوق الاسهم في مصر انهم لم يسمعوا أي تكهنات جديدة بشأن صحة الرئيس يوم الثلاثاء لكن التقارير الاخيرة قد تضع بعض الضغوط على السوق.

ولم يذكر مبارك هل سيخوض الانتخابات لتولي فترة رئاسة سادسة مدتها ست سنوات في 2011 . واذا لم يشارك في الانتخابات فانه ينظر الى ابنه جمال (46 عاما) على انه خليفة مرحج. وينفي كل من مبارك وابنه وجود مثل هذه الخطة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. ابومحمد:

    ان كان مريض الله لايشفيه ولايعافيه وان يجعله يتمنى الموت فلا يجده
    وان مات فعسى جهنم مثواه

    تاريخ نشر التعليق: 05/10/2010، على الساعة: 5:00
  2. حمزة المغربي:

    كلببببببببببببببببببببببببببببببب حممممممممممممممممممممممممممار

    تاريخ نشر التعليق: 29/07/2010، على الساعة: 21:55
  3. محمد مرزوقي:

    لايبدو من الصورة انه ياني من اي مرض

    تاريخ نشر التعليق: 21/07/2010، على الساعة: 19:40

أكتب تعليقك