مجلة فرنسية تصفُ ساركوزي بالبلطجي

غلاف المجلة الفرنسية وعليه صورة ساركوزي و العنوان المثير للجدل

غلاف المجلة الفرنسية وعليه صورة ساركوزي و العنوان المثير للجدل

فاجأت مجلة ماريان الفرنسية الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي،حينما وضعت على غلافها صورة كبيرة له،وفوقها عنوان بالبند العريض بلطجي الجنهورية.

و كانت المجلة تصف تحركات الرئيس الفرنسي،وخرجاته العجيبة،كان آخرها سحب الجنسية الفرنسية عن كل فرنسي من أصول مهاجرة،يقدم على مواجهة أو الإعتداء أو تهديد حياة اي فرد من أفراد الشرطة و الدرك الفرنسييين،أو أي موظف من القطاع العمومي.

و استعملت المجلة كلمة لوفوايو،و تعني في اللغة الفرنسية البلطجي و السافل،ويطلق عادة على كل الخارجين عن القانون و المهددين لأمنه و آمانه.

غلاف المجلة حسب معلومات الدولية أحدث هزة قوية وسط اليمين الحاكم الذي ينتمي إليه الرئيس ساركوزي،و اجتاحت موجة عارمة من الانتقادات والاستنكار  صفوفه، بعد وصف مجلة ماريان ساركوزي بـ«بلطجي الجمهورية» انظر الصورة المرفقة للمقال خاصة بالدولية.

. وانضمت المعارضة الإشتراكية إلي هذا الرفض،و رأت أن استخدام هذا الوصف «غير مناسب»!

وكانت وزيرة الدولة للأسرة، نادين مورانو، أول من أبدى اعتراضه على هذا العنوان الذي افتتحت به مجلة ماريان عددها الأسبوعي «الهوية الوطنية، الهجرة، الجريمة.. بلطجي الجمهورية» في إشارة إلي القضايا الشائكة والمثيرة للجدل التي طرحها الرئيس الفرنسي مؤخراً.

ووصفت الوزيرة عنوان المقال بإنه مهين ومسيء للغاية، واتهمت الصحفيين بالفاشية وشبهتهم بالصحفيين أعوان النازية في الثلاثينيات!

ومن جانبه أكد جون فرانسوا خان، أحد مؤسسي مجلة ماريان ساخرا، أنه لا يوافق علي أي أفكار أو آراء للرئيس الفرنسي، وهو لا يجد مشكلة في وصفه بالبلطجي إذ إن «لا شيء يبرر الأخطاء التي يقع فيها» كما أن أي وصف لا يوقفه عما يفعله!

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك