لطرد النائمين..مصر تعطل التكييف في المساجد خلال شهر رمضان بعد الصلاة

مصلون مصريون يصلون في مسجد الشيخ الطنطاوي في القاهرة قبل توقيف المكيفات

مصلون مصريون يصلون في مسجد الشيخ الطنطاوي في القاهرة قبل توقيف المكيفات

قررت وزارة الأوقاف المصرية تعطيل كل مكيفات المساجد المصرية خلال شهر رمضان المبارك،مباشرة بعد انتهاء الصلاة،في خطوة تهدف إلى طرد المصلين و كل من يقرر البقاء في المسجد للتعبد أو النوم.

و أعلن الوزارة على لسان وكيلها لشؤون الدعوة والمساجد عبد اللطيف شوقي “أن الوزارة ستغلق المكيفات في المساجد التي بها هذه المكيفات طوال نهار رمضان حتى لا يستغلها البعض للنوم، على أن تفتح عقب صلاة العصر حتى إقامة صلاة التراويح “.

واشتكى عدد من المصلين من قرار اغلاق المكيفات في المساجد رغم ارتفاع درجة الحرارة في مصر، غير أن البوزارة المصرية رفضت كل الإحتجاجات،معللة قرارها بأن ” البعض يستغل هذه المساجد التي بها مكيفات للنوم أثناء النهار وخلال ساعات العمل والمساجد لم تشرع للنوم بل للذكر والعبادة، ومع ذلك فنحن إزاء قرار تخفيض الكهرباء في مصر ونظراً لعدم استغلال هذه المساجد في النوم قررنا إغلاق هذه المكيفات خلال فترة معينة، وفتحها في أوقات محددة، ولم نغلقها نهائياً، ونطالب الأخوة المصلين وزوار المساجد بمراعاة أن المساجد للعبادة وليست للنوم”.

و تشهد المدن المصرية موجة حر مرتفعة،تجعل من البقاء داخل المساجد دون مكيفات أمرا صعبا،سواء للتعبد أو للنوم.

و بموجب القرار سيتعين على المصلين في المساجد المصرية أداء فريضة الصلاة ثم النوافل بشكل سريع،على الأقل قبل توقف المكيفات عن العمل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك