131 مليون

حوالي 131 مليون دولار  (750 مليون جنيه مصري) هو المبلغ الذي أنفقته شركات الانتاج التلفزيوني في مصر،لإنتاج مسلسلات تلفزيونية بدأ عرضها في مستهل شهر رمضان.

وتقول شركات الانتاج انها انتجت نحو 50 مسلسلاً بزيادة أكثر من 15 مسلسلاً عن العام الماضي.

ويتعرض انتاج هذا العدد الكبير من المسلسلات هذا العام الى انتقادات شديدة لأسباب عديدة منها ان ارتفاع الكلفة يؤدي الى زيادة المساحات الاعلانية اثناء العرض على حساب وقت المشاهد والاغراءات التي يتعرض لها من قبل الشركات المعلنة.

وتعد بعض المسلسلات التي من المقرر عرضها الاكثر كلفة في تاريخ الدراما التلفزيونية المصرية مثل مسلسلات ‘الجماعة’ و’شيخ العرب همام’ و’سقوط الخلافة’ التي يتوقع ان تبلغ كلفتها النهائية بحدود أربعين مليون جنيه.

مصطفى قمر و غادة عبد الرزاق في مسلسل " أزواج الحاجة زهرة " الذي يعرض في رمضان

مصطفى قمر و غادة عبد الرزاق في مسلسل " أزواج الحاجة زهرة " الذي يعرض في رمضان

وتلتهم أجور الفنانين والفنانات معظم ميزانيات المسلسلات حيث تشير ارقام نشرتها صحف مصرية الى ان يحيى الفخراني حصل على 8 ملايين جنيه عن مسلسل ‘شيخ العرب همام’ في حين حصلت يسرا على 7 ملايين جنيه عن مسلسل ‘بالشمع الأحمر’ فيما حصلت إلهام شاهين على 6 ملايين جنيه عن مسلسل ‘امرأة في ورطة’ وحصل نور الشريف على 7 ملايين جنيه (الدولار الأمريكي يساوي 5.7 جنيه مصري).

ووفقاً للبينات المنشورة فان بعض القنوات المصرية دفعت مبالغ تصل الى 35 مليون جنيه لشراء حق العرض في حين تصعب معرفة المبالغ التي تدفعها المحطات العربية خارج مصر والتي تبلغ عشرات الملايين من الدولارات.

وقد ادى هذا التنافس المحموم وارتفاع التكلفة الى وقف إنتاج بعض المسلسلات. وتشير بعض الانتقادات الى ان عرض هذا العدد الكبير من الاعمال الدرامية هو من اعمال اللهو التي تأتي على حساب اظهار التقوى والاعمال الخيرية التي يفترض ان يتفرغ لها المسلمون في شهر الصوم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك