الإمارات غاضبةٌ جدًا من ألمانيا..و تستفسرُها لإفراجها عن عميلٍ للموساد

الامارات طلبت تفسيرا من ألمانيا لافراجها عن العميل الإسرائيلي

الامارات طلبت تفسيرا من ألمانيا لافراجها عن العميل الإسرائيلي

أبدت الامارات العربية المتحدة غضبها  إزاء افراج ألمانيا عن جاسوس اسرائيلي يعمل لحساب الموساد بكفالة في قضية تتعلق بجواز سفر مزور استخدم في اغتيال محمود المبحوح القيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في دبي.

وأفرجت ألمانيا عن اوري برودسكي حتى يصدر قرار حول احتمال تورطه في تزوير جواز السفر الالماني الذي استخدم في الاغتيال،رغم انه مطلوب للشرطة الدولية الإنتربول.

وأفادت وكالة أنباء الامارات بأن عبد الرحيم العوضي مساعد وزير الخارجية الاماراتي للشؤون القانونية أعرب عن “قلقه ازاء اطلاق سراح برودسكي بكفالة ومنحه حريته للعودة لاسرائيل بينما لاتزال القضية المرفوعة ضده مستمرة.”

وأضاف في بيان نقلته الوكالة أن “الامارات تسعى للحصول على ضمانات تؤكد أن برودسكي لا علاقة له بجريمة اغتيال محمود المبحوح في دبي في يناير الماضي.”

عميل المخابرات الإسرائيلية وسط حراسة مشددة في المحكمة

عميل المخابرات الإسرائيلية وسط حراسة مشددة في المحكمة

وقال متحدث باسم ممثلين للادعاء العام في كولونيا بألمانيا ان برودسكي لن يكون مضطرا للمثول للمحاكمة في ألمانيا وان المحكمة أمامها عدة خيارات يمكنها متابعتها ضد برودسكي. وأضاف أن الخيار الارجح هو غرامة ما.

وكانت بولندا سلمت برودسكي لالمانيا للاشتباه في حصوله بشكل احتيالي على جواز سفر ألماني استخدم من قبل أحد أعضاء فرقة اعدام تابعة للمخابرات الإسرائيلية اغتالت القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في غرفة بفندق في دبي.

وتقول دبي ان فرقة الاعدام استخدمت جوازات سفر بريطانية وفرنسية وايرلندية واسترالية وألمانية مزورة و عرضت صورها على وسائل الإعلام.

وعاش المبحوح المولود في قطاع غزة في سوريا منذ عام 1989 وقالت مصادر اسرائيلية وفلسطينية انه لعب دورا في تهريب أسلحة بتمويل ايراني الى النشطاء في غزة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك