الإهمالُ يقتلُ الممثل المصري فؤاد أحمد

فؤاد أحمد في آخر أيامه

فؤاد أحمد في آخر أيامه

توفي الفنان و الممثل المصري فؤاد أحمد عن عمر ناهز 74 عاما، بعد رحلة عطاء كبيرة للسينما والمسرح فقد خلالها بصره من أجل الفن،بعد أن استعمل قسم الماكياج في التلفزيون المصري ذهان السيارات في عينيه،فأصيب بالعمى مباشرة،وظل هكذا دون علاج أو تعويض.

الفنان الراحل كان قد اتهم قطاع الإنتاج في التلفزيون المصري بإصابته بالعمى،نتيجة استخدام “دوكو” السيارات في ماكياج شخصية “هامان”.

وفي آخر مقابلة صحافية أجراها قبل وفاته،أعلن الممثل الراحل أن المسؤولين أرسلوه منذ عشر سنوات لإجراء فحوصات على القلب،رغم أنه يعاني من العمى،مؤكدا رفض إدارة المستشفى حينها إجراء الجراحة في عينيه بحجة عدم احتمال صحته،رغم أنه أجرى ثلاث عمليات جراحية بعد ذلك.

فؤاد أحمد ظل إلى آخر رمق في حياته يطالب بعلاجه حتى يبصر النور دون أي استجابة لا من الحكومة المصرية ولا من نقابة الممثلين المصريين،قبل أن يفقد الأمل نهائيا في ذلكّ،وتعرض لإهمال شديد في بيته و لم يحظى حتى بزيارة زملاءه في مهنة التمثيل.

الفنان فؤاد أحمد من مواليد القاهرة ، حصل على إجازة أداب بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية ، وأشتهر بأداء أدوار شريرة في العديد من الأفلام ،كان معظمها إلى جانب الممثل عادل إمام .

الممثل الراحل رفقة الفنان عادل إمام

الممثل الراحل رفقة الفنان عادل إمام

عمل الفنان الراحل أيضا إلى جانب الممثل فؤاد المهندس في مسرحية “علشان خاطر عيونك” ،إضافة إلى مسرحيات اخرى أهمها “مع خالص تحياتي ،اللص والكلاب، الجياع، جان دارك” ،كما عمل في مسرح الحكيم منذ عام 1963 واشترك في عروض المدبوليزم .

ونجح في تقديم شخصية الشرير بشكل لافت للنظر خاصة في فيلم “المشبوه” الذي جسد فيه أقوى أدوراه كرجل عصابات، وشخصية بلطجي الليل في فيلم “خمسة باب” وزوج الأم ميت الضمير في “خلي بالك من عقلك”.

و لمع فؤاد أحمد أكثر في التلفزيون وكان آخر أعماله مسلسل “جمهورية زفتى” الذي أدى دوره وهو تقريبا كفيف البصر و ابتعد منذ سنوات عن التمثيل بعد أن فقد بصره بسبب ماكياج خاطئ.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك