لصدِ المعتدين..نجاد يكشفُ طائرةً «قاذفة» من دونِ طيار إيرانية الصنع‎ طويلة المدى

الرئيس محمود احمدي نجاد وقائد القوات المسلحة حسن فيروز ابادي (الثاني يمين) ووزير الدفاع احمد وحيدي خلال الكشف عن طائرة كرار

الرئيس محمود احمدي نجاد وقائد القوات المسلحة حسن فيروز ابادي (الثاني يمين) ووزير الدفاع احمد وحيدي خلال الكشف عن طائرة كرار

كشفت إيران عن أول طائرة “قاذفة” من دون طيار قادرة على حمل انواع مختلفة من القنابل والصواريخ، وذلك خلال احتفال اقيم للكشف عن قدرة ايران على التصدي لاي هجوم محتمل قد يستهدف برنامجها النووي.

واطلق على هذه الطائرة اسم “كرار” اي المهاجم بالفارسية وهي “رمز لتقدم الصناعة الدفاعية لايران” حسب قول وزير الدفاع احمد وحيدي خلال احتفال شارك فيه الرئيس محمود احمدي نجاد.

واضاف وحيدي “اضافة الى الطائرة القاذفة من دون طيار التي كشف عنها الرئيس اليوم فان الجمهورية الاسلامية في ايران تملك ايضا طائرات اخرى من دون طيار يصل مداها الى الف كيلومتر”.

وعرض التلفزيون صورا لطائرة كرار من دون طيار وهي تجري تجارب في منطقة شبه صحراوية، وهي مجهزة بمحرك يتيح لها الطيران بسرعة 900 كلم في الساعة وحمل مختلف انواع القنابل والصواريخ. وقدمت هذه الطائرة على انها اول “طائرة من دون طيار حاملة للقنابل” تنتجها ايران و”قادرة على اجتياز مسافات طويلة بسرعة كبيرة”.

وكانت الولايات المتحدة اعربت مطلع العام الحالي عن قلقها ازاء برنامج الطائرة الايرانية من دون طيار.

وبالاعلان عن هذه الطائرة تكون ايران قد انضمت الى نادي الدول المنتجة لهذا النوع من الطائرات الذي يضم بشكل خاص الولايات المتحدة وفرنسا واسرائيل حسب ما قال التلفزيون الرسمي الايراني.

ووجه الرئيس الايراني في كلمته تحذيرا الى الولايات المتحدة واسرائيل اللتين لم تستبعدا استخدام الخيار العسكري مع ايران على خلفية برنامجها النووي.

الطائرة الإيرانية من دون طيار قادرة على حمل أنواع مختلفة من القنابل والصواريخ

الطائرة الإيرانية من دون طيار قادرة على حمل أنواع مختلفة من القنابل والصواريخ

وقال احمدي نجاد “نحن لا نمزح ولن نسمح لعصابة من المجرمين بزعزعة الامن. لقد قالتا (الولايات المتحدة واسرائيل) ان كل الخيارات واردة ونحن نقول ايضا ان كل الخيارات واردة”.

واضاف ان ايران “لم تفكر يوما بمهاجمة بلد آخر” الا انها تعمل على “تعزيز قدراتها الدفاعية لردع الاعداء عن اي محاولة اعتداء”.

وتم الكشف عن الطائرة كرارا غداة بدء العمل في مفاعل بوشهر النووي وهو الاول من نوعه في ايران.

كما يأتي بعد يومين من التجربة الناجحة لاطلاق صاروخ ارض-ارض “قيام-1″ الذي يصل مداه الى 1500 كلم حسب وسائل الاعلام والذي يتمتع ب”ميزات تقنية جديدة وقدرات تكتية فريدة”.

واوضح وزير الدفاع في حينه ان هذا الصاروخ “غير المزود باجنحة له قدرات تكتيكية كبيرة تحد كثيرا من القدرة على رصده”.

ومن المتوقع ان تدشن ايران قريبا نوعين جديدين من الزوارق السريعة هما “سراج” و”ذو الفقار” المجهزان بمنصات لاطلاق الصواريخ.

والمعروف ان الدول الغربية بشكل خاص تتهم ايران باخفاء طموحات عسكرية وراء برامجها للتخصيب النووي، الامر الذي تنفيه طهران على الدوام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك