السعودية لن تعاقبَ بقطع الحبلِ الشوكي

المجني عليه طالب بقطع الحبل الشوكي للمعتدي كقصاص لما سببه له من شلل

المجني عليه طالب بقطع الحبل الشوكي للمعتدي كقصاص لما سببه له من شلل

أعلن متحدث باسم الهيئة القضائية أن مسؤولين سعوديين يحاولون اقناع رجل أصيب بالشلل في مشاجرة بالمملكة أن يقبل تعويضا عن إصاباته ويتخلى عن مطالبته بقطع الحبل الشوكي لمهاجمه كقصاص.

وكانت منظمة العفو الدولية قد قالت في وقت سابق ان محكمة في منطقة تبوك اتصلت بعدد من المستشفيات لتسأل عن امكانية قطع الحبل الشوكي لرجل في جراحة طبية بعد أن طلب المجني عليه عقوبة العين بالعين. وحثت منظمة العفو المملكة على عدم تنفيذ مثل هذه العقوبة.

وقال متحدث باسم المحكمة انها قضت بأن يدفع المهاجم دية للضحية عبد العزيز المطيري (22 عاما) وان حاكم منطقة تبوك الامير فهد بن سلطان أمر بالوساطة بين الطرفين.

وقال المتحدث ان المطيري طلب بالفعل ان يواجه المهاجم نفس الاذى البدني الذي لحق به لكن المحكمة قضت بأن يحصل على تعويض مالي يتم الاتفاق عليه بين الجانبين.

وأضاف انه عندما أصر المطيري على ان يواجه المهاجم نفس الوضع الذي يعاني منه تم الاتصال بمستشفيات لاقناعه بأن مثل هذه العملية الجراحية تعني الوفاة. وسيرسل حاكم المنطقة مبعوثين للوساطة.

ويقول ناشطو حقوق انسان انه بينما تطبق في السعودية عقوبات العين بالعين فان الضحايا أو أقاربهم كثيرا ما يصفحون عن الجناة في الاغلب مقابل دية مالية.

وفي هذه القضية أدين المهاجم بقطع الحبل الشوكي للمطيري باستخدام ساطور خلال مشاجرة وفقا لما ذكرته منظمة العفو الدولية. وحكم على المتهم بدفع تعويض لكنه سيبقى محتجزا في السجن الى ان يتم الاتفاق على قيمة التعويض.

ولم يتضح ان كان المهاجم سيواجه أي عقوبات اخرى بخلاف التعويض المادي. ولم يتضح أيضا من الذي بدأ المشاجرة.

وتطبق السعودية أحكام الشريعة الاسلامية فتعاقب بالجلد على بعض الجرائم كالزنا، وتقطع يد السارق وتعدم بقطع الرأس علنا المدانين في جرائم القتل والاغتصاب وتهريب المخدرات،إضافة إلى عقوبات السن بالسن و العين بالعين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. محمد علي الصحراوي:

    لو كان العالم كيطبق الشريعة الاسلامية مانوصلو القتل و الاغتصاب….

    تاريخ نشر التعليق: 25/08/2010، على الساعة: 13:03

أكتب تعليقك