مقتل ضابط سعودي رفيع في إسبانيا..إثر تحطم مقاتلة أوروبية كان يتدرب عليها

الطائرة المقاتلة "يوروفايتر" التي كان يتدرب عليها الضابط السعودي

الطائرة المقاتلة "يوروفايتر" التي كان يتدرب عليها الضابط السعودي

لقي ضابط سعودي رفيع حتفه في قاعدة مورون دي لفرونتيرا بإقليم إشبيلية جنوب اسبانيا،بعدما تحطمت الطائرة المقاتلة “يوروفايتر” التي كان يتدرب عليها، ويأتي هذا الحادث ليؤكد اهتمام السعودية بهذه المقاتلة الأوروبية التي يتم اقتناؤها بدون شروط سياسية.

وأكدت مصادر عسكرية إسبانية أن الربان الضحية وهو برتبة عقيد ينتمي لمجموعة من الربابنة السعوديين الذين يتواجدون في اسبانيا للتدريب على قيادة هذه الطائرة المقاتلة،حيث يعتقد أن مجموع الربابنة السعوديين والمهندسين والميكانيكيين الذين سيتم تكوينهم في هذه القاعدة خلال السنة الجارية والمقبلة هو قرابة مائتي شخص، وفي الوقت ذاته، فإسبانيا فازت بصفقة صيانة جزء من هذه الطائرات مستقبلا.

ونقلت وكالة أوروبا برس عن وزارة الدفاع أن الطائرة وبمجرد إقلاعها بلحظات عادت وسقطت على الأرض، وتمكن الربان ومدربه من القفز إلا أن السعودي لقي حتفه واستطاع الإسباني الإفلات من الموت ولم يصب سوى بجروح طفيفة للغاية. وفتحت الوزارة تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث خاصة وأن حادثا من هذا النوع سوف يؤثر على سمعة هذه الطائرة التي يشارك في صناعتها عدد من الدول الأوروبية وهي المانيا وبريطانيا واسبانيا وإيطاليا.

العلم السعودي على المقاتلة الأوروبية في قاعدة عسكرية في إسبانيا

العلم السعودي على المقاتلة الأوروبية في قاعدة عسكرية في إسبانيا

وتعتبر مورون دي لفرونتيرا القاعدة الجوية الأوروبية التي يقصدها ربابنة الدول التي تنوي اقتناء ‘يوروفايتر’. وعليه، فهذا الحادث يأتي ليؤكد اهتمام السعودية بهذه الطائرة المقاتلة.

ويرى خبراء السلاح أن الاهتمام السعودي مرده إلى عاملين، الأول، أن هذه الطائرة تعتبر من أحسن المقاتلات على المستوى العالمي حيث تقترب من مستوى المقاتلات الأمريكية المتطورة مثل اف 22 والفرنسية رافال، والثاني هو أن الدول الأوروبية تبيعها بدون شروط سياسية وعسكرية عكس الشروط التي يفرضها الكونغرس الأمريكي على مبيعات السلاح خاصة للدول العربية.

ويذكر أن الرياض وجدت صعوبة في موافقة الولايات المتحدة على بيعها طائرات اف 22 واف 35. ووقعت السعودية عبر بريطانيا المشاركة في تصنيع هذه الطائرة صفقة لاقتناء 72 من اليوروفايتر تيفون مقابل خمسة مليارات يورو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك