حزب الله يشيع قتيل مواجهات برج أبي حيدر..و يتحدث عن وجود سيناريوهات تستهدفه

جماهير غفيرة تشيع القيادي في حزب الله محمد فوزي فواز

جماهير غفيرة تشيع القيادي في حزب الله محمد فوزي فواز

شيع حزب الله مسؤول منطقة برج ابي حيدر محمد فواز في بلدة تبنين.في وقت لفت كلام رئيس ‘كتلة الوفاء للمقاومة’ النائب محمد رعد عن ان اشتباكات بيروت أظهرت وجود سيناريوهات وبروفات تستهدف حزب الله.

وفي المقابل، لفت رد الامين العام لتيار ‘المستقبل’ احمد الحريري على معلومات صحافية وردت ومفادها بان ‘حزب الله لاحظ انه خلال الاشتباكات مع ‘الاحباش’، انتشرت عناصر من تيار ‘المستقبل’ بكثافة في الطريق الجديدة وعائشة بكار ومناطق أخرى في العاصمة، ما أوحى بان لديها جهوزيّة منظمة.

واعتبر الحريري “أن هذه المعلومات تقع في خانة الدسّ الرخيص، وهي حلقة في سلسلة أخبار مفبركة، لا وظيفة لها سوى التحريض المذهبي والمسّ بالاستقرار العام”.

في غضون ذلك، برز دخول سوري على الخط من خلال كلام عن زيارة قام بها وفد من جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية الى الرئيس السابق لجهاز الامن والاستطلاع اللواء رستم غزالي، كذلك تردّد ان وفدا من حزب الله زار القيادة السورية.

وفي المواقف، أعلن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط ‘ان الدولة هي الملاذ الاخير لحماية الوحدة الوطنية والمقاومة’، موضحا انه ‘بمعزل عن المسببات الحقيقية التي تقف وراء احداث برج ابو حيدر وما اذا كانت فردية ام غير فردية، فان الدولة تبقى الملاذ الاخير لحماية الوحدة الوطنية والمقاومة، وفق الصيغة المثلثة التي برهنتها احداث بلدة العديسة والمرتكزة على الشعب والجيش والمقاومة’.

و أضاف “أن المطلوب الالتزام بهذه الصيغة كمبدأ عام لا تُستثنى منه بيروت او سواها، وهذا يعني التحقيق الجدي في الاحداث التي حصلت على قاعدة تثبيت السلم الاهلي والاستقرار وعدم السماح بالتفلت الامني تحت اي عنوان من العناوين”.

من ناحيته، أسف رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع لما حصل في بيروت قائلا ‘ان اكثر ما يلفت الانتباه انه بعد اكثر من 24 ساعة على وقوع الاشتباكات لم يتم توقيف اي شخص رغم نزول مئات المسلحين المعروفين الى الشوارع على مرآى من وسائل الاعلام ورغم سقوط 4 ضحايا وترويع العاصمة واهتزاز السلم الاهلي”.

وطالب السلطات القضائية والأمنية المعنية ‘باتخاذ الاجراءات اللازمة لتوقيف المسلحين الذين شاركوا في هذه الحوادث الى أي جهة انتموا وإلا فان هذه السلطات تتخلى عن دورها وتتركه للمجموعات المسلحة التي ظهرت في شوارع العاصمة’.

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يتفقد موقع الإشتباكات وسط بيروت

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يتفقد موقع الإشتباكات وسط بيروت

و واصلت العاصمة اللبنانية لملمة جروحها اثر الاشتباكات التي وقعت في برج ابي حيدر بين عناصر من حزب الله واخرى من جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية المعروفة بالاحباش، وأدت الى سقوط ثلاثة قتلى وذلك في ظل الانتشار الواسع الذي ينفذه الجيش اللبناني في المنطقة، وعلى المفارق المؤدية الى الاحياء الداخلية، وشارع سيدي حسن، وصولا حتى البسطة الفوقا، ومناطق مار الياس وجسر سليم سلام وذلك لضبط الوضع الامني.

وتسلمت الشرطة العسكرية ملف احداث برج ابي حيدر لاجراء التحقيقات الاولية باشراف مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي سليم صادر.

وتفقد رئيس الحكومة سعد الحريري المناطق التي شهدت اشتباكات واطلع على الاجراءات الأمنية المتخذة فيها وسط دعوات الى التظاهر والإضراب وصولا للاعتصام حتى يتم تحويل بيروت مدينة منزوعة السلاح.

وجاءت جولة الحريري قبل ترؤسه  اجتماعا استثنائيا لكتلة المستقبل للبحث في موضوع الاشتباكات. وعلى صعيد الخطوات الاحتوائية لاي تدهور امني، قرر مجلس الوزراء وضع يده على ملف الاحداث الامنية الاخيرة.. واذ حمّل القيادات السياسية مسؤولياتها في تخفيف الاحتقان الذي يوفر بيئة مؤاتية لوقوع احداث كالتي وقعت في منطقة برج’ ابي حيدر .

و أكد رئيس الحكومة ” أن اللجنة الوزارية ستتخذ القرارات الجريئة ولنرى من سيقف بوجهها”، واستغرب حصر الاشكالات والاشتباكات المسلحة التي تحصل في البلد وتودي بحياة المواطنين وتحرق ممتلكاتهم في اطار العمل الفردي، متسائلا في هذا الاطار عما “اذا كان اشكال فردي يؤدي الى تيتيم عائلات”.

وخلال حفل افطار على شرف عائلات من الجنوب، أوضح الحريري انّ المقاومة التي نص عليها البيان الوزاري وفق معادلة الجيش والشعب والمقاومة إنما هي ‘لمقاومة العدو الاسرائيلي، أمَّا بيروت والمناطق فممنوع ان يكون فيها أي سلاح”، وتساءل الحريري في المقابل: “من نحارب بهذا السلاح الموجود هنا؟ هل سنحارب بعضنا البعض؟ ام ننتظر ان تقع الفتنة ثم نتساءل عن اسبابها؟”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك