ثلاثة من كبارِ أمراءِ السعودية في أكادير المغربية..لقضاءِ نقاهةٍ بعدَ رَحلاتٍ علاجية

الأمير سلطان بن عبد العزيز في مدينة أكادير رفقة الأمير رشيد شقيق ملك المغرب

الأمير سلطان بن عبد العزيز في مدينة أكادير رفقة الأمير رشيد شقيق ملك المغرب

وصل ولي العهد وزير الدفاع والطيران السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز إلى مدينة أكادير المغربية لقضاء فترة استجمام في قصره الخاص تدوم نحو شهرين، بناء على نصيحة أطبائه، وذلك في إشارة على ما يبدو الى انه عاد ليعاني من مشكلات صحية.

و كشفت مصادر دبلوماسية أن قرار سفر ولي العهد السعودي وبخاصة في شهر رمضان الذي تحرص العائلة المالكة على قضائه داخل البلاد جاء بناء على نصيحة من الأطباء لتخفيف أعباء العمل الرسمي عن الأمير سلطان وحاجته إلى مزيد من الراحة.

وألمحت المصادر إلى أن الأمير سلطان (85 عاما) خضع لفحوص طبية الشهر الجاري في المستشفى العسكري في جدة ولكن لم يعلن عن ذلك رسميا.

ورفضت مصادر دبلوماسية غربية تأكيد ما إذا كانت صحة ولي العهد السعودي تتجه إلى التدهور، واكتفت بالقول إن حالته الصحية أضعف من صحة أخيه غير الشقيق الملك عبد الله البالغ من العمر 87 عاما.

والأمير سلطان واحد من أكثر أفراد أسرة آل سعود الحاكمة نفوذا وقوة في المملكة، إلا أن غيابه لن يؤدي إلى اهتزاز هرم السلطة في المملكة في الوقت الراهن على الأقل وفقا للمصادر ذاتها.

وكان الأمير سلطان الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس مجلس الوزراء أتم فحوصا طبية بعد عملية جراحية أجريت له في نيويورك في فبراير/ شباط العام الماضي لم تعلن تفاصيلها إلا أن إشاعات تحدثت عن إصابته بالسرطان، كما خضع لعملية لإزالة ورم في الأمعاء في السعودية في 2005.

وتدور تكهنات حول حالة الأمير سلطان الصحية خصوصا بعد تعيين شقيقه الأمير نايف بن عبد العزيز نائبا ثانيا لرئيس الوزراء في مارس/ آذار العام الماضي ما يعني أن الأخير (79 عاما) هو الآن ولي العهد المنتظر والثاني على قائمة من يحق لهم أن يكونوا ملوكا في السعودية.

ويشغل الأمير نايف منصب وزير الداخلية في المملكة منذ نحو 35 عامًا وذلك بعد عدة مناصب أخرى تولاها من بينها إمارة منطقة الرياض.

وخاضت وزارة الداخلية في عهده مواجهاتٍ حاسمةً مع التيارات المتطرفة التي نفذت موجةً من العمليات الإرهابية في السعودية في الفترة التي أعقبت هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 حتى انكسرت حدة تلك الموجة.

الأمير سلمان بن عبد العزيز

وينتظر أن يصل إلى أكادير آتيا من نيويورك هذا الأسبوع أيضا أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبد العزيز(77 عاما) لقضاء فترة نقاهة بعد نجاح العملية التي أجريت له في العمود الفقري في السادس عشر من الشهر الجاري إثر سقوطه أرضا في قصره بالمغرب وملازمة شقيقه الأكبر الأمير سلطان.

الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض

الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض

ويشار إلى أن الأمير سلمان كان مرافقا لولي العهد السعودي إبان فترة علاجه ونقاهته التي تجاوزت العام في الولايات المتحدة ثم إلى المملكة المغربية قبل أن يعودا إلى السعودية في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

ويعد الأمير سلمان أحد أهم أركان العائلة المالكة السعودية إذ هو أمين سر العائلة،والمستشار الشخصي للملوك السعوديين.

الأمير خالد بن سلطان

كما ينتظر أن يصل الى أكادير للغرض نفسه آتيا من إيطاليا الأمير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع والطيران السعودي للشؤون العسكرية (64 عاما) بعد أن أجرى هو الآخر عملية بواسير في أحد المستشفيات الإيطالية،وذلك لمرافقة والده الأمير سلطان.

وكان تقرير استخباراتي أميركي حول انتقال الملك في السعودية نشر في العام 2008 أفاد أنه “بينما يحيط بمؤسسة العرش أمراء تتجاوز أعمارهم السبعين عاما ، فإن الأسرة المالكة قد تشهد قريبا تغييرا في الطبقة السياسية الحاكمة بهيمنة أحفاد مؤسس الدولة السعودية الحديثة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود”.

ويضيف التقرير إن الأمير سلطان يتزعم السديريين الفرع الأقوى نفوذا بين آل سعود كما انه العضو الأكثر تأثيرا في الأسرة المالكة.وبالتالي فإن غيابه يمكن أن يؤدي إلى تغييرات مهمة في هيكلية الحكم داخل أسرة آل سعود.وسيمثل أيضا اختبارا لعمل مجلس الخلافة (هيئة البيعة برئاسة الأمير مشعل بن عبد العزيز البالغ من العمر 86 عاما) الذي تم تشكيله مؤخرا والذي دخل حيز التنفيذ في أكتوبر/ تشرين الأول 2006.

الأمير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع والطيران السعودي للشؤون العسكرية

الأمير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع والطيران السعودي للشؤون العسكرية

وأشار التقرير إلى السعودية تعاملت قبل ذلك مع حالات لانتقال المُلك كلا على حدة. وينطوي القانون الجديد الذي يحكم الخلافة على نصوص مفصلة تماما،ترهن تعيين الملك وولي العهد بإجماع أعضاء هذه المؤسسة.وحيث أن هذه القواعد والتعليمات لم يتم تطبيقها قط فإن الخلافة المقبلة ستقيس مدى فاعلية أو قصور النظام الجديد.

وتولى الأمير سلطان وزارة الدفاع منذ العام 1962 وحتى الآن وعلى الرغم من أن ابنه خالد هو أحد نوابه إلا انه لا يحتمل أن يخلف والده في وزارة الدفاع”لافتقاده قاعدة القبول والشعبية لدى الرأي العام السعودي وخصوصا في قطاع القوات المسلحة” على حد تعبير دبلوماسي غربي مطلع على شؤون منطقة الخليج.

ومنح موقع الأمير سلطان المحوري والنفوذ الذي يتمتع به، تدخلا كبيرا في آلية توزيع عائدات الثروة النفطية السعودية، سواء داخل المملكة أو خارجها.

واعتبر التقرير الأميركي أن السعودية تواجه تحديين رئيسيين:الأول على الجبهة الداخلية، إذ تريد الرياض ضمان أن النجاحات في مواجهة الإرهاب والجهود الحالية المبذولة للتعامل مع التطرف لن تتراجع. والثاني وهو الأهم، ويتمثل في صعود إيران، أقوى منافسي السعودية الإقليميين، في أعقاب الانسحاب المتوقع للقوات الأمريكية من العراق.

وتعني هذه التحديات أن انتقال السلطة في السعودية يجب التعاطي معه بأكبر هدوء ممكن، وألا يؤدي إلى صراعات على الحكم.

ويضيف التقرير انه في الوقت الذي برهن فيه آل سعود على المرونة في التعامل مع قضايا الحكم على مدار 264 عاما إلا أن النمو في عدد أصحاب المصالح داخل المملكة يمثل مدعاة للقلق البالغ.

وخلال عملية الانتقال هذه فأن الحكم سيتجه نحو الجيل الثالث من الأسرة الحاكمة ومن أبرزهم الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، ونجل الملك عبد الله الأمير متعب مساعد رئس الحرس الوطني، والأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية، إضافة إلى حاكم منطقة مكة الأمير خالد الفيصل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 18

  1. Tornado:

    هناك من ينتظر من سمو ولي العهد حفظه الله أن ينظر في قضيته واعادة حقوقه وانهائها بشكل كامل, وسمو ولي العهد لاينسى ماقدمه المهندس م القحطاني من تضحية في سبيل الوطن جعلت الشركة البريطانية وحكومتها في مأزق سياسي خضعت بموجبه الى تنفيذ مطالب السعودية واستبدال طائرات التورنادو العسكرية بطائرات اليوروفايتر(تايفون) , فلم يجد هذا المواطن المخلص من حكومة بلده سوى المحاصرة والمماطلة وحماية الشركة البريطانية من اي محاكمات وعدم محاكمة الضباط الخونة في القوات الجوية السعودية الذين خانو الله والامانة والوطن وفي سلاح الامة,وهو مايطالب به صاحب القضية قبل كل شي,,, فقد انتظر هذا المواطن المخلص لأكثر من ثمانية اعوام بدون ان يرى أي من مطالبه,فهل وصل بنا الحال الى حماية الخائن ومصادرة حقوق النزيه والمخلص؟

    تاريخ نشر التعليق: 17/11/2010، على الساعة: 22:46
  2. ابشر يا الاثري:

    الى الاخ صاحب التعليق رقم 8

    العائلة الملكية السعودية عائلة كريمة .
    وهذا ليس بغريب على سلطان المحبة وخصوصا انك من مدينة اغادير
    يعني انك جار للامير فوالله واقسم لك انك ان شاء الله ستذهب هذه السنة لعرفات الله
    وستدعوا لاميرنا المحبوب هناك بالصحة والشفاء
    ابشر ابشر ابشر

    تاريخ نشر التعليق: 25/09/2010، على الساعة: 22:56
  3. الاثري الحسين:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    انا من سكان مدينة اكادير والله اننا لنسعد كثيرا عند قدوم الامير المحبوب وندعوا له بالصحة و المغفرة و طول العمر , فقط امنيتي من امير الخير والجود، وسلطان العز والكرم، اداء فريضة الحج انا وامي وزوجتي ,0527791773

    اللهم احفظ امير المساكين

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 18:05
  4. نزهة:

    نرجو من العلي القدير ان يعجل بشفاء الامراء و ان يكونوا بصحة جيدة..
    المملكة المغربية هي بلدك الثاني. حللتم اهلا و اقمتم سهلا.

    تاريخ نشر التعليق: 03/09/2010، على الساعة: 3:47
  5. تستاهلون:

    تستاهلون يالمغاربه العائله الحاكمه كلها أنتم ارحامن

    تاريخ نشر التعليق: 03/09/2010، على الساعة: 2:18
  6. رشيد اغو:

    اتمنى مقاما سعيدا للامراء الاشقاء في مدينة الانبعاث-اكادير-كما اتمنى الشفاء العاجل لصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبد العزيز يحفضه الله تعالى و يطيل عمره ويرزقه الصحة والعافية.

    تاريخ نشر التعليق: 02/09/2010، على الساعة: 18:38
  7. المغتربة:

    العائلة الملكية السعودية عائلة كريمة غمرتنا بجودها و عطائها.فأهلا و سهلا بهم في بلدهم الثاني المغرب.

    تاريخ نشر التعليق: 01/09/2010، على الساعة: 11:12
  8. momo:

    اهلا و سهلا بكم يا اخواننا

    تاريخ نشر التعليق: 30/08/2010، على الساعة: 19:03
  9. احمد:

    يا مرحبا يا اخواننا الى رؤيتكم مشتاقين

    تاريخ نشر التعليق: 29/08/2010، على الساعة: 8:31
  10. أنوار عادل:

    مرحبا بالاشقاء العرب في بلدهم التاني

    تاريخ نشر التعليق: 28/08/2010، على الساعة: 14:14

أكتب تعليقك