سلسلة “كويك”الفرنسية بلحم الحلال

أحد مطاعم "كويك" في ضواخي باريس و بجانبه إعلان عن اللحم الحلال

أحد مطاعم "كويك" في ضواخي باريس و بجانبه إعلان عن اللحم الحلال

أعلنت سلسلة مطاعم “كويك” للوجبات السريعة الفرنسية، أنها ستزيد عدد مطاعمها التي تقدم الهمبورجر المصنوع من اللحم الحلال الى ثلاثة أمثاله في تجربة أثارت جدلا محتدما بشأن مدى اندماج المسلمين في المجتمع الفرنسي.

وقالت سلسلة كويك التي لها 358 فرعا في أنحاء فرنسا انها ستزيد فروعها التي لا تبيع الا اللحم الحلال ليصير عددها 22 فرعا على الفور،بعد أن أدت التجربة التي طبقت في ثماني مناطق فيها أقلية مسلمة كبيرة الى تضاعف عدد الزبائن وزيادة المبالغ التي يدفعونها.

وقالت سلسلة كويك التي تنافس مطاعم مكدونالدز الامريكية وتدير فروعا في سبع دول منها بلجيكا وروسيا والجزائر و المغرب إضافة إلى فرنسا، إن هذه الخطوة تجارية بحتة.

وقال المدير العام جاك ادوار شاريه الذي تتنافس شركته ضد 1150 فرعا تابعا لمكدونالدز “اننا في سوق تنافسية للغاية ونحن المنافسون.. لسنا مؤسسة تتعامل بالاحسان أو جمعية خيرية.. طموحنا هي تطوير عمل كويك وخلق فرص عمل. والامور تسير على ما يرام.”

وسئل عما اذا كانت المنافذ التي تبيع اللحم الحلال ستفصل المسلمين عن الزبائن الاخرين فقال “على العكس.. هذا فتح جديد. انه مطعم يمكن للمسلمين والكاثوليك واليهود أن يأكلوا فيه نفس المنتج من دون أن يزعجوا أحدا.”

وتعرضت سلسلة كويك لانتقادات في وقت سابق هذا العام بعد أن سلطت أضواء الاعلام على التجربة التي جرى فيها تقديم لحم العجل الحلال ولحم ديك الحبش (الرومي) المدخن بدلا من لحم الخنزير.

وهدد رئيس بلدية فيها فرع لبيع اللحم الحلال تابع لكويك باقامة دعوى قضائية بسبب التمييز ضد غير المسلمين. واتهم زعيم يميني متطرف الشركة بفرض “ضريبة اسلامية” على الزبائن لان جزءا من ثمن اللحم يذهب الى رجال الدين المسلمين الذين يشهدون بأن الذبح تم وفقا للشريعة الاسلامية.

ولكن أسواق اللحم الحلال صارت الآن أكبر مرتين من أسواق الاغذية العضوية في فرنسا التي تشكل فيها الاقلية المسلمة البالغ عددها خمسة ملايين نسمة أكبر أقلية اسلامية في أوروبا.

إعلان للحم الحلال في مطاعم "كويك" الفرنسية

إعلان للحم الحلال في مطاعم "كويك" الفرنسية

وقدر مسح أجري هذا العام حجم سوق اللحم الحلال في فرنسا بنحو 5.5 مليار يورو (6.95 مليار دولار) سنويا ومن المتوقع أن تصل نسبة نمو هذا السوق الى 20 في المئة سنويا مع ازدياد حجم الطبقة المتوسطة المسلمة.

ولا يقدم مكدونالدز اللحم الحلال في فرنسا ولكن سلسلة كنتاكي فرايد تشيكن الامريكية المعروفة باسم “كا إف سي” تقدمه.

وفي فترة التجربة التي أجرتها كويك على مدى الشهور الستة كانت فروع بيع اللحم الحلال موجودة في عدة مدن كبيرة في مختلف أنحاء فرنسا. ولكن معظم الفروع الجديدة ستفتتح في ضواحي باريس التي يقطنها كثير من المسلمين.

واختيرت المطاعم التي أجريت فيها التجربة لان مديريها لاحظوا أنها تبيع مثلي متوسط الكمية التي تبيعها الفروع الاخرى في البلاد من السمك وكمية أقل من بيع لحم الخنزير. ويلجأ المسلمون الى أكل السمك اذا لم يتوفر اللحم الحلال.

وقالت شركة كويك انه بعد التجربة زادت مبيعات الهمبورجر الحلال الى أعلى من متوسط المبيعات على المستوى الوطني فيما تراجع الاقبال على شطائر السمك الى المستوى العادي في بقية الفروع. كما عين كل فرع نحو 25 موظفا اضافيا للتعامل مع ارتفاع الطلب.

وقالت شركة كويك ان الفروع التي تقدم المأكولات الحلال تبيع الجعة مثل بقية الفروع وتقدم عند الطلب الهمبورجر غير الحلال الذي يطهى في مكان اخر ويعاد تسخينه في المطعم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك